منتديات ال بزون

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات ال بزون

الحاج هاشم بدن حاجم سلطان محمد البزوني

موقعّ ومنتديات ال بزون---كل ماهوه جديد وممتع تجدونه في منتديات ال بزون ---اهلاً بكم

برامج--كمبيوتر--انترنت--علوم--صحه--تاريخ--دين--جوالات--سيارات--رياضه--فن--غرائب--سياحه--اثار--عشائر

    عشيرة البزون اصل وتاريخ واحداث

    شاطر
    avatar
    Admin
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 87
    نقاط : 219
    تاريخ التسجيل : 20/03/2011

    عشيرة البزون اصل وتاريخ واحداث

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس مارس 24, 2011 8:21 am

    farao farao
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( واعتصموا بحبل الله جميعا" ولا تفرقوا)
    الحمد لله رب العالمين ؛ الحمدٌ لله الذي تفرد بالِِعز َوالبقاء وقهر عباده بالموت والفناء -
    أبدأ الكلام بالقول المعروف ( أهل مكة أدرى بشعابها )
    وأني أبدأ بهذا القول لأن أغلب الكتاب إن لم أقل جميعهم الذين تطرقوا إلى تأريخ قبيلة البزون وأصولها وكيف تأسست هم أشخاص بعيدون عن تلك القبيلة ، وإنما استقوا معلوماتهم من هنا وهناك وممن سبقوهم من الكتاب الذين بعضهم ليس من محافظة ميسان والبعض الأخر اخذ المعلومات من طرف واحد ، والبعض الأخر ذكر القبيلة في سطور ،متعمداً تجاهل تاريخ تلك القبيلة – ومن البديهي ان رجال القبيلة أكثر معرفه بقبيلتهم من معرفة الآخرين مهما بلغ أولائك الآخرون من فصاحة أو بلاغه – وان النهج الذي اخترته وجعلته دستوري هو كشف الحقيقة الساطعة عن نشأة وتكون هذه القبيلة العربية الاصيله بنسبها وعاداتها وتقاليدها – وان هذه الحقيقة نابعة من أبنائها وعلى لسان (الآباء والأجداد ) ممن حفظوا تأريخ تلك القبيلة والواقعات التي خاضتها والديار التي سكنتها – إن شاء الله سنبين الحقيقة التي تزيل اللبس عن الكثير من الناس وحتى بعض إفراد القبيلة – وأود إن أقول ليس كل شخص التقى رئيس دوله أو حكومة هو يمثل القبيلة أو العشيرة ، وهذا على مستوى القبائل والعشائر كافه لان أجهزة ألدوله وللأسف الشديد من العهد الصدامي إلى هذا اليوم الذي كتب فيه الكتاب لم ترقَ إلى إعطاء كل ذي حق حقه وإنما تتم كثير من الأمور بالمداهنة وغيرها من الأساليب

    نشأتها وأصولها::

    إن قبيلة البزون وقبيلة العيسى ينتميان إلى قبيلة واحده هي ( قبيلة العيسى ) وعيسى هذا بن أمهنا بن مانع بن حديثه بن عقبه بن فضل( وال فضل ) بطن من بطون ( ربيعـه )وربيعه هذه بطن من بطون ( قبيلة طي ومساكنهم الشام ومن ثم العراق على ضفاف الفرات (وكان ربيعه أمير العرب في إنحاء الشام ) و تفرع منهُ ال مرا ؛ وال فضل : وقد حدث نزاع بين ال مرا وال فضل على الرئاسه وقد كانت من نصيب ال فضل و تفرع من ال فضل ال مهنا ومن ثم ال عيسى ) كما ذكرهم المحامي عباس العزاوي في كتابه (عشائر العراق المجلد الثاني جزء 3- 4 في الصفحه 118) وعندما نزلوا ال عيسى ألمنطقه ألغربيه من العراق استقر قسم منهم هناك وهم اليوم يمثلون عشيرة البو عيسى في الانبار وغيرها ؛
    واما الباقون فهم ثلاثة اشقاء مع عوائلهم وذويهم قدموا من المنطقه الغربيه سائرين على شاطئ الفرات حتى استقروا في قضاء النجف قرب هور ابو دخن ومكثوا هناك عدداً من السنين (كما ذكر المؤرخ محمد باقر الجلالي ) وهناك قتل احد الاخوه من قبل صهره اخ زوجته وهي من ( بني حسن ) وهم اهل المصر في ذلك الحين – مما اضطر الشقيقان( سرداح) وهو جد ال بزون حيث انهم يسمون احيانا بالسرادحه ، واخيه ( سالم)جد ال عيسى في ميسان الى الرحيل من هور ابو دخن في النجف الى لواء المنتفك مع قبيلة خفاجة إما ابناء شقيقهم المقتول في هور ابو دخن فقد بقوا مع اخوالهما هناك وهم اليوم يمثلون عشيرة العيسى في النجف
    وخلال الفتره التي سكن فيها ابناء سالم وسرداح مع قبيلة خفاجه حدث نزاع بين (أبناء سرداح وسالم ) الذين هم يمثلون عشيرة العيسى في ذلك الزمن وبين احد امراء السعدون من جراء ضريبة الكوده التي يأخذونها ال سعدون من عامة الناس مما اضطرهم للهجره الى (عشائر بني سعيد ) التابعه الى أمارة المنتفج ، واستجاروا لدى


    الشيخ ( المحيسني ) رئيس عشائر بني سعيد – فتبعهم الشيخ ( ثويني ) امير المنتفج الى ديار بني سعيدوأمر المحيسني بطردهم او تسليمهم اليه ، لكن المحيسني رحمه الله امتنع وقال انهم ضيوفي واستجاروا بنا وان العرب لاتعطي من استجار بها لكن هذا الكلام لم يرق الى الشيخ اثويني امير المنتفج فقال له اما ان تسلمهم لي او اسمل عينيك (يكوي عيناه في النار ) وهذه عاده جاهليه حيث كان بعض الطغات من السلاطين يستعملون هذا الاسلوب مع الرعيه حيث يذهبون ببصرهم بأستعمال الحديد الساخن – فقال المحيسني اني اضحي بعيناي ولا اتخلى عن من استجار بنا – عندها نفذ الشيخ اثويني وعيده بسمل عيني الشيخ المحيسني – وبعد ذلك ندم على مافعل ولات ساعة مندم ، حيث سبق السيف العدل -
    وعلى اثر هذه الحادثه عفى الشيخ ثويني عن ابناء سالم وسرداح واعطى المحيسني اراضي الغموكه التابعه لقضاء الشطره ، وقد خير الشيخ اثويني ابناء سالم وسرداح ( عشيرة العيسى)
    بالبقاء مع بني سعيد او العوده الى ديارهم – لكنهم قالوا ان الشيخ الذي فقد عينيه من اجلنا سنكون نحن عيناه ويداه – وهكذا عاشا ابناء سالم وسرداح (عشيرة العيسى ) مع بني سعيد وأصبحوا من ضمن عشائر بني سعيد لفتره طويله من الزمن – ((موجز تأريخ عشائر العماره /محمد باقر الجلالي / ص 82-- 83
    وقد اصبحت عشيرة العيسى في ذلك الحين كبيره وذات كيان مستقل عن بني سعيد – وارتحلوا باتجاه الشرق الى ارض ميسان مجاورين امارة المنتفج ( محافظة ذي قار)
    وبما ان عشائر بني سعيد تابعه الى امارة المنتفج فأن عشيرة العيسى هي ايضا" تابعه الى تلك الاماره – ولما اصبحت عشيرة العيسى عشيره كبيره حدث انشقاق بين ابناء سرداح وابناء سالم، حيث ان تلك العشيره تتكون من ذريتهما كما ذكرنا سابقا" – وانفصل ابناء سرداح في زمن حفيده بزون ) وسميت العشيره ب(ال بزون ) نسبة الى رئيسهم ( بزون بن خليفه بن عثمان بن محمد بن صكر بن سرداح )
    أما ابنا سـالم شقيق سرداح فبقيت عشيرتهم على اسمها ب(آل عيسى ) نسبة" الى (العيسى الام
    وفي زمن رئاسة (ناصر باشا السعدون ) اعطى اراضي الشطانيه والعوده الى عشيرتي العيسى والبزون – وهي تمتد من الشذيريه وجزيرة سيد احمد الرفاعي والهدام وحتى الشطانيه –

    مشايخ القبيله في العهد العثماني :
    -----------------------------
    عندما انشق ابناء سرداح عن ابناء سالم حيث كانوا جميعهم يكونون عشيرة العيسى نسبة الى عشيرتهم الاصليه – تسموا بعد ذلك باسم رايسهم (بزون ) عشيرة ال بزون وكان الشيخ بزون حاد الطبع ولايقبل بالذل ولايخضع لامرة الاخرين وعلى هذا الاساس حدث الانشقاق عن عشيرة العيسى حتى يقال ان كنيته (بزون ) وكان لبزون ولدان هم ( تومان وخليفه) وبعد وفاة بزون تقلد رئاسة القبيله ولده( خـليـفه ) حيث كان لخليفه (ستة اولاد) وهم
    1- حمود (عشيرة العليوي )حيث سميت العشيره بأسم ولده عليوي وليس باسم ابيه احمود
    2- محمد
    3- مكصود
    4 – المناتشه
    5 – الخليفه : وهما الشقيقان الصغيران بقيا في بيت ابيهما خليفه فسميا باسم ابيهما -


    وابناء خليفه يمثلون نصف قبيلة البزون ويسمون( الخليفه) واما النصف الثاني وهم( الخشاب )
    وهم اشقاء وابناء عمومة (بزون) حيث ان عشيرة البزون عندما انشقت عن عشيرة العيسى لم يكن بزون وحده وانما كان ضمن عشيره تتكون من ابناء سرداح كما ذكرنا سابقا" –
    وبعد وفاة (خليفه ) حيث تقول بعض الروايات انتقلت رئاسة البزون الى تومان شقيق خليفه الاصغر حيث كان عمره بعمر ابناء اخيه –
    وبعد وفاة تومان انتقلت رئاسة البزون الى ( عليوي بن حمود بن خليفه ) والذي سميت عشيرة العليوي بأسمه ، وكان شخصيه مميزه ذات كرامه وجاه حيث ان عباءته توضع على النساء اثناء المخاض (الطلق) فيسهل الله ولادتها – وعلى اثر انتقال الرئاسه الى ابناء خليفه هاجر بعض ابناء تومان الى الجبايش وهم اليوم يسمون (ال حمودي ) وقسم اخر الى النجف ،
    وبعد وفاة عليوي وشقيقه عـيـم :: عشيرة العيم حالياً
    تسلم الرئاسه (علي بن فرج بن عليوي بن حمود ) وظهر في ذلك الوقت (ابو عوجه بن طلاع بن بردي بن محمد ) منافسا" ابناء عليوي على الرئاسه – وان من اسباب ظهوره هو قتل اشقائه من قبل المريان في نزاع بين القبيلتين – وكذلك يتميز بالكرم وحسن الضيافه
    (( وقد تم اغتيال الشيخ علي الفرج )) من قبل احد الاشخاص التابعين الى بيت محمد عشائريا" وليس نسبيا" ( ذباب جرش) – وقد تم ذلك بتحريض مباشر من قبل (الشيخ ابو عوجه ) لكي ينفرد في رئاسة عشيرة البزون –
    وبعد مقتل الشيخ (علي الفرج بن عليوي )
    ظهر الشيخ ( مونس بن كركوش بن عليوي )واصبحت عشيرة البزون مناصفه بين (ابوعوجه بن طلاع بن بردي ) وبين (مونس بن كركوش بن عليوي ) وبعد وفاة الشيخ --- ابو عوجه والشيخ مونس - اصبح الشيوخ من بعدهما هم
    1 – الشيخ ثجيل البوعوجه
    2 – الشيخ نايف البوعوجه
    3 – الشيخ اسماعيل الجباره – بن اخ الشيخ مونس
    لكن الشيخ تجيل البوعوجه توفي مبكرا - وبقيت العشيره تدار من قبل الشيخ نايف البوعوجه والشيخ اسماعيل الجباره ، وهما يعيشان بألفه ومحبه – وكان البزون يتشايخون لدى أمراء المنتفج فتم تشيخ (فالح البوعوجه )بعد فتره من الزمن على وفاة الشيخ تجيل البوعوجه حيث ادعى بأنه وريثـه : وعلى غرار ذلك تم توزيع اراضي العوده التابعه الى عشيرة البزون كما ذكرنا سابقا" – الى ثلاثة اقسام بنسبة الثلث لكل من :
    1 – الشيخ اسماعيل الجباره
    2 – الشيخ نايف البوعوجه
    3 – الشيخ فالح البوعوجه
    (كما ذكرها محمد باقر الجلالي في كتابه موجز عشائر العماره ص 84 )))
    وقد بقيت تلك الحاله من العهد العثماني الى زمن الانتداب البريطاني وقيام الدوله العراقيه –
    وعند قيام الدوله العراقيه استمر البزون في مقاطعاتهم وبما ان الاراضي التي تحت تصرفهم اراضي خاصه لزراعة ( الشلب ) وان ابناء القبيله غير متمرسين بتلك الزراعه لذلك كان شيوخ ال بزون يؤجرون أغلب الاراضي الى مؤجرين ،والمؤجر يشغل فلاحين من القبائل المجاوره والتي لديها معرفه بزراعة (الشلب ) وفي احدى

    السنين كان المؤجر شخص (يسمى سيد مناتي ) وكان شديد التعامل مع الفلاحين حيث ان احدى عقوباته( يربط النساء مع الرجال)
    مما أدى الى استياء الفلاحين فشكوه الى( الشيخ نايف البعوجه والشيخ اسماعيل الجباره )---
    وفي احدى الليالي كلمه الشيخان بضرورة انصاف الفلاحين ومعاملتهم معامله حسنه أو فسخ العقد الذي بينه وبينهما – وفي تلك الليله تم قتل سيد مناتي من قبل الفلاحين ،وأتهم بن سيد مناتي (الشيخ نايف والشيخ اسماعيل )في قتل والده ، وتـم حبسهما على هذا الاساس ولكن لم تثبت ادانتهما فطلبهم بعد ذلك الى اليمين ( في الامام العباس )عليه السلام كما كان في العرف العشائري ، وارسل كل واحد منهما نائباً عنه لأداء اليمين وكان ينوب عن الشيخ اسماعيل الجباره احد افراد عشيرته وهو ( سعد حمد )وان احفاده موجودون اليوم ومنهم ( محمود صكاب سعد حمد ) ، اما الشيخ نايف فكان ينوب عنه أحد أفراد عشيرتهُ – وعندما تم اداء اليمين عادا الى ديارهما برفقة بن سيد مناتي عن طريق نهر دجله وفي قضاء الصويره اشترى بن سيد مناتي طعام الغداء وقد دس فيه السم فأكل ( سعد حمد)ممثل الشيخ اسماعيل الجباره ومات في حينها ، عند ذلك هوس السيد بن مناتي بأن الأمام العباس (ع) قد شور فيهم – لكن التحاليل المختبريه اثبتت عكس ذلك وان المندوب البريطاني لم يؤمن بذلك وارسل جزء من الجثه الى (لندن ) لاجراء التحالليل المختبريه وتبين انه مسموم – وعلى غرار ذلك تـم اعدام (بن سيد مناتي ) وفي هذه الاجواء المتوتر والمشحونه بالمشاكل ،تم سرقة سقف مقام السيد (احمد الرفاعي )والذي شيد من قبل الشيخ اسماعيل والشيخ نايف وكانت تكاليف البناء تقدر (400) رأس غنم – وكان السارق ليس من قبيلة البزون ولكن من القبائل المجاوره وهم أسره واحده فقط (يسمون بيت واوي ) وحسب معلومات سدنة السيد احمد الرفاعي ان الله سبحانه وتعالى قد قطع نسلهم ولم تبقَ لهم ذريه في الوقت الحاضر – وان هذه الظروف مجتمعة" (قتل سيد مناتي ونهب سقف مقام سيد احمد الرفاعي وكذلك شيوخ قبيلة ال زيرج يرغبون في تلك المقاطعات لكونها تناسب معيشتهم وتصلح لزراعة الشلب كم ذكرنا سابقا" وان قبيلة البزون ليس من سكنه الاهوار انما هم من سكنة الباديه) دفعت بالمندوب البرطاني على فسخ المقاطعات ومنحها الى شيوخ----ال أ زيرج (الشيخ شواي والشيخ سلمان )وغيرهم –
    وعلى اثر ذلك رحل الشيخ (اسماعيل الجباره) الى ذي قار مجاور قبائل بني سعيد وذلك لوجود علاقه وديه بين البزون وبين بني سعيد كما ذكرنا سابقا" وأما الشيخ (نايف البوعوجه ) فقد ارتحل الى عشيرة العيسى وذلك لان الشيخ (حمدان السكر) شيخ العيسى هو ابن خال الشيخ نايف البعوجه – واما الشيخ ( فالح البوعوجه )فأن علاقته جيده مع ال أ زيرج لكونه ابن اخت (الشيخ شواي شيخ ال ا زيرج )وبقي مع خاله الى ان حدثت خلافات بين الشيخ (عبد الكريم الفالح )وال ا زيرج مما حدى به الى ترحيل والده ( الشيخ فالح البعوجه )من جوار----- ال أ زيرج – وبعد ذلك وقعت المعركه بين ال زيرج وال بزون وانتصر فيها ال بزون بقيادة الشيخ عبد الكريم الفالح -

    مشايخ عشيرة البزون في زمن الحكم الوطني :
    -------------------------------------------
    في زمن الحكم الملكي وعندما تولى السيد ( عبد المحسن السعدون )رئاسة الوزراء في العراق وكانت هناك علاقات وثيقه بين (الشيخ اسماعيل الجباره والشيخ نايف البعوجه)وشيوخ السعدون ،
    وان السيد (عبد المحسن السعدون )على علم بفسخ المقاطعات من قبل المندوب البريطاني حيث استدعى ( الشيخ نايف البعوجه والشيخ اسماعيل الجباره ) لكونهما رؤساء ال بزون كما ذكرهما المؤلف (عباس العزاوي )في كتابه عشائر العراق

    (ص217) حيث يقول الكاتب علمت ذلك من احد شيوخ ال ازيرج الشيخ مطلك السلمان في 14/5/1939))) – وتم اكرامهما من قبل السيد (عبد المحسن السعدون ) ومنح
    الشيخ اسماعيل الجباره ( مقاطعة الوحيليه ) في ناحية المجر الصغير وان المقاطعه موجوده الى يومنا هذا تدار من قبل احفاد الشيخ اسماعيل الجباره –
    واما الشيخ نايف البعوجه فقد تم منحه مقاطعة (كشيمره الجنوبيه )في ناحية المجر الصغير ، وان نهر المجر الصغير او الطبر هو الفاصل بين المقاطعتين – وكانت مياه المجر الصغير(الطبر) غير منتظمه
    لأنه يفيض في بعض الاحيان ويجف في احيان اخر مما اضطرسكان ناحية المجر الصغير الى التحول الى مكان آخر وهو (قضاء الميمونه ) في الوقت الحاضر وحدث ذلك عام 1952م
    وقد ذكرالجويبراوي في كتابه ميسان وعشائرها اراضي الطبر والوحيليه وكذلك اكشيمره في(ص123) ، ولكنه لم يذكر اسماء الشيوخ الذين يسكنون تلك الاراضي متناسيا" لا ناسيا" انطلاقا" من بيئته التي ترعرع فيها -
    وقد بقي الشيخ اسماعيل الجباره والشيخ نايف البوعوجه في تلك المقاطعات ونتقلت ملكية تلك المقاطعات الى ورثتهم حيث ان مقاطعة الوحيليه المسجله باسم الشيخ اسماعيل الجباره انتقلت ملكيتها الى ابن اخيه (الشيخ موحان بهيدل الجباره ) لكونه الوريث الوحيد للعائله- وكما مبين ادناه في نص القرار اناذاك
    ( تداولت اللجنه في موضوع هذه المقاطعه وبعد ان اطلعت على الفقره (11) ناحية المجر الصغير من تقرير متصرف لواء العماره المرفق بكتابه المرقم (15135) والمؤرخ في 26/12/1955 وبعد ان اطلعت على القرارات الصادره بشأن هذه المقاطعه (قرار رقم 28 بتأريخ 22/4/1953 وقرار رقم 37 بتأريخ 24/1/1954 فقد تقرر تجديد العقد مع الشيخ (موحان بهيدل الجباره ) على المقاطعه التي كانت بعهدة المتوفي الشيخ (اسماعيل الجباره ) واعتبارالشيخ موحان بهيدل الجباره ملتزما" اوليا"-
    اما مايخص مقاطعة الشيخ نايف البعوجه (كشيمره الجنوبيه ) فبعد وفاة الشيخ نايف البعوجه حيث تم توزيع المقاطعه على ابنائه وهم ( محمد النايف وعلي النايف وخلف النايف ) وعتبارهم ملتزمين ثانويين من والدهم الشخ نايف البوعوجه –
    اما فيما يخص مقاطعة الشيخ فالح البوعوجه الواقعه في جزيرة سيد احمد الرفاعي فبعد وفاة الشيخ فالح البعوجه حيث تم توزيع المقاطعه على أبنائه وهم ( الشيخ عبد الكريم الفالح – وأشقاؤه سلطان الفالح – ثجيل الفالح – ضيدان الفالح – حاجم الفالح – حميدالفالح ) وعتبارهم ملتزمين أوائل
    وفيما يلي نذكر ورثة الشيوخ الثلاثه لقبيلة البزون وهم

    1- الشيخ اسماعيل الجباره :
    ان ورثة الشيخ اسماعيل الجباره أنحصرت في بن اخيه الشيخ موحان بهيدل الجباره لكونه الوريث الوحيد للعائله – ومن بعده ابناء الشيخ موحان بهيدل الجباره وهم (زيدان موحان – جبار موحان – حميد موحان – بداي موحان – عزيز موحان – صلاح موحان – اسماعيل موحان – فلاح موحان)) وغيرهم من الابناء والاحفاد )






    ((الشيخ موحان بهيدل (إسماعيل))
    2 – الشيخ فالح البعوجه :
    ان ورثة الشيخ فالح البعوجه أنحصرت في ولده الشيخ عبد الكريم فالح البوعوجه ومن بعده اولاده كل من (قحطان عبد الكريم – عدنان عبد الكريم – ثعبان عبد الكريم – رحيم عبد الكريم – وغيرهم من الابناء والاحفاد ) وكذلك اشقاء عبد الكريم الاخرين وهم (سلطان فالح – ضيدان فالح – ثجيل فالح – حاجم فالح – حميد فالح- ومن ابنائهم خالد ضيدان وحامد ضيدان وطاهر سلطان ومحمد ثجيل و جبار ثجيل و--- حاجم وعلي حميد وغيرهم من الابناء والاحفاد)






    ((الشيخ عبد الكريم الفالح))
    3 – ان ورثة الشيخ نايف البعوجه أنحصرت في ولده وهم ( محمد نايف – علي نايف- خلف نايف
    ومن ثـم احفاده وهم ( جاسم محمد – حاتم محمد – وسلام محمد نايف- ومزهر محمد- ومجيدمحمد– وغيرهم من ابناء واحفاد محمد نايف البوعوجه – وكذلك ابناء علي نايف البوعوجه ومنهم- حسين علي نايف – عامر علي – كامل علي – ياسين علي – فالح علي نايف - وكذلك ابناء خلف النايف ومنهم- عماد خلف النايف - نايف خلف نايف – محمد خلف نايف – وغيرهم من الابناء والاحفاد –







    ((الشيخ علي النايف ))

    أن ما تم بيانه حول مشايخ قبيلة البزون يؤكد أنَ قبيلة البزون ومنذ حقبه زمنيه ليست بالقصيره لـم تخضع الى شيخ واحد وانما تدار من قبل ثلاث شيوخ كما بيناه سابقا" وقد يخطئ كثيرا" ويجافي الحقيقه من يدعي بأنه شيخ عام لقبيلة البزون ، حيث ان أي مدعي لايستطيع أن يعقد رايه على جميع ابناء قبيلة البزون – وان الشيخ من تشيخه عشيرته وليس الحكومات والالتصاق بمسؤوليها –

    وقائعها :
    --------
    كانت في الأزمنه السابقه تحدث صدامات بين القبائل العربيه في جميع انحاء الوطن العربي وليس في العراق فحسب – وقد حدثت عدة معارك مع قبيلة البزون والقبائل الأخرى ومنها –
    1 – حدثت معركه بين بني مالك وال بزون وكان يساند ال بزون حلفائهم ال مريان وانتصر البزون في تلك الواقعه كما ذكر المؤرخ (محمد باقر الجلالي ) في كتابه ص83
    2 – وفي زمن الشيخ ( فهد بن مذخور) شيخ ال أزيرج حدث نزاع بين ال مريان وال بزون وقد قتل ال مريان عدد من رجالات عشيرة البزون غيلةً ومنهم اشقاء


    ابوعوجه الطلاع ،حيث تذكر بعض الروايات سبعه او اربعة اشقاء – احدهم خلاطي جد الوجيه( حمود حاتم ابو نزار) –
    وقد انحاز ال ازيرج الى المريان مما ادى الى انتصار ال مريان على قبيلتي العيسى والبزون فنزحا من اراضي الشطانيه والعوده الى لواء الكوت ؛ وبعد سنتين اجتمعت العشيرتان ( ال عيسى وال بزون )وكان يقودهما كل من ( نعمه الفدعم عن العيسى – وابو عوجه الطلاع ومونس الكركوش عن البزون ) وغيرهم من رجالات البزون والعيسى ؛ وارتحلا من لواء الكوت الى اراضيهما الشطانيه والعوده في ميسان – واصتدما مع ال مريان صداما" كاد يقضي على ال مريان الأمر الذي الجأهم الى الهرب الى اراضي السليمانيه التابعه لقضاء الحي – كما جاء في( كتاب موجز تأريخ عشائر العماره / محمد باقر الجلالي )ص 84 الفصل التاسع
    ومن الطريف في تلك المعركه كان شاعر القبيله الشيخ (خنفوس) مسافراً لطلب العلم ؛ ولما عاد الى اهله لم يجد عشيرته ووجد المريان في ديارهم ونزل عندهم ؛ولما أحضر الغداء أمسك شيخ ال مريان بعظم ونادى كلبان لديه بأسم (عيسى عيسى – بزون بزون )عند ذلك انتفض الشاعر قائلا"
    ( بسمنا اشلون تسمي اجلابك بسمنا -- حيه ونلدغ العايل بسمنا ) وهنا يدل قول الشاعر على الاعتدال وعدم الاعتداء على غيرهم لكنهم يردون على المعتدي بكل قوه وشجاعه – وارتحل الشاعر من حينها الى قومه في الكوت – وعندما دخل المظيف وجدهم مجتمعين وشرح لهم القصه وأخذ يحثهم على القتال ويعبئهم ويذكرهم بأمجادهم ووقائعهم ؛وكان له ما اراد وحدثت المعركه كما ذكرنا وانتصر (العيسى والبزون )على المريان –
    3 – وفي احد الازمان حدث نزاع بين (العيسى والبزون )من جانب و(البدراج) من جانب اخر ولما سمع افراد عشيرة المريان بذلك حضر منهم ما يقارب الثمانين خيال (فارس)واشتركوا في المعركه نصرة" للعيسى والبزون فرجحوا كفتها ؛وكان هذا الحادث سببا" لأزالة الضغائن بين العيسى والبزون والمريان ؛ وتصافت قلوبهما وسكنوا معاً من جديد
    4 – ال بزون وال ازيرج :: كمانعلم ان قبيلة البزون محاذيه الى قبيلة ال أزيرج حيث ان البزون استقروا في جزيرة سيد احمد الرفاعي مجاوره الى اراضي العوده التي كانت بعهدة البزون – وان فسخ المقاطعات من قبل المندوب البريطاني ومنحها الى ال ازيرج زرع العداء بين القبيلتين ؛ وان ال ازيرج قبيله كبيره وقويه من الناحيه العدديه والاقتصاديه ؛ واما البزون فهم اقل عددا" واضعف اقتصادا" حيث انهم يسكنون الصحراء ويرعون الاغنام – وكان ال ازيرج يتحرشون في البزون ووقعت المعركه وكان ال بزون يحسنون ركوب الخيل فتفرقوا الى عدة جبهات ومن اتجاهات مختلفه وكروا عليهم بخيولهم مما ادخل الرعب في قلوب ال ازيرج وفروا هاربين تاركين مواقعهم وغنم ال بزون اسلحتهم ومؤونتهم ؛ وانتصر البزون انتصارا" ساحقا" لكونهم اصحاب حق يدافعون عن انفسهم ؛ وان ال ازيرج لم يكن جميعهم راضين على تلك الحرب بين الاخوان وبالاخص ( ال سلمان ) وغيرهم – اما اليوم فأن ال بزون وال ازيرج يعيشون بألفه ومحبه وبينهم مصاهرات كثيره – حيث ان القبائل اليوم تعرف معنا الايمان والأسلام وحرمة الدم الانساني وحدثت تلك الواقعه عام 1932 – وان ال بزون استعانوا باشقائهم العيسى وحلفائهم المريان قبل حدوث الواقعه ووعدوهم خيرا" ولكنهم لم يفوا بوعدهم ولم يفزعوا لنصرة البزون ؛ فقال فيهم شاعر العشيره (الشيخ ندى بن الشاعر الشيخ خنفوس)

    ياهو الكال دك دفك وسمعنه -------- ومن ثار التفك صابك طرش منه
    دك دفك واهله يسمعونه

    قبيلة البزون هذا اليـــــــــوم :
    --------------------------
    تتكون قبيلة البزون في يومنا هذا من عشر عشائر ولكل عشيرة شيخ عام وعدد من الأفخاذ وكل عشيرة مستقلة وغير خاضعة للأخرى - وهم نصفان
    النصف الأول : الخليفة ويتكون من خمسة عشائر
    النصف الثاني : الخشاب ويتكون من خمسة عشائر

    وتتكون( الخليفة ) من العشائر التالية ::
    (1) العليوي : وهم ابناء حمود بن خليفه بن بزون وهو الابن الاكبر ؛ وسميت بأسم نجل حمود (عليوي) ولم تسمَ بأسم الاب كما في باقي اشقاء حمود وذلك لكون ولده عليوي شخصيه مميزه وشيخ عشيرة البزون بعد وفاة عم ابيه تومان بن بزون –
    وتنقسم عشيرة العليوي الى قسمين وهم
    أ- العليوي
    ب- العيم

    أ - العليوي :وتتكون العليوي من تسعة أفخاذ وهم
    1- بيت كركوش : ومنهم ينحدر عنصر الرئاسة حيث الشيخ مونس الكركوش والشيخ إسماعيل الجبارة الكركوش والشيخ موحان بهيدل الجبارة ومن ثم أبناء الشيخ موحان وهم ( زيدان موحان وجبار موحان وحميد موحان وبداي موحان وعزيز موحان وصلاح موحان وإسماعيل موحان وفلاح موحان )


    2- بيت علكم : رئيس الفخذ (علي عبد جاسم )
    وفيما يلي نبذه عن نشأة كركوش وعلكم : إن كركوش وعلكم شقيقان وان أخوالهما بني منصور في ألقرنه محافظة البصره ؛ حيث ذكرنا سابقا" ان عليوي شخصيه مميزه وصاحب كرامه وفي احد الاعوام نزل في القرنه وكانت في ذلك البيت الذي نزل فيه (سيده جائها المخاض)ولكنها لم تلد فأخذوا عبائة (عليوي)ووضعوها على تلك السيده فسهل الله ولادتها _ فاكرمه صاحب الدار (أخته كما كانت العادات وتزوجها هناك وولدت له كركوش وعلكم – ولما كبرا وتوفى ابوهما ؛ عادا الى قبيلتهما وكان كركوش اصغر من علكم ولم يتزوج بعد ؛ فطلب بنت عمه لكن عمه رفض وقال لم اعطِ بنتي لابن الحضريه ؛ حيث كان ابناء الريف او الصحراء (الأعراب )يعتزون بأنفسهم كثيراً – لكن كركوش اخذها عنوة" فحلف عمه بأنه لابد ان يمشي بين( جثته ورأسه ) وبعد الوساطات والمداولات وانه بن أخيك حلت القضية فقال لابد إن ابر بقسمي – فتم حلق شعركركوش ووضعوه في طرف وهو نائم في الطرف الأخر ومشى عمه مجرد سيفه بين شعر الرأس والجسد ؛ وهكذا بر في يمينه وحقن دم ابن أخيه –
    3- السعد : وسعد هذا شقيق عليوي الأصغر ؛ رئيس الفخذ (حمود كاظم خلف)
    4- بيت فرج : رئاسة الفخذ في بيت حسن ومنهم عزيز جاسم الحسن وحسين علي الحسن
    5- الشحل : رئيس الفخذ (جمعه منشد عجيل )
    6- بيت عثمان : ويكنون بيت الجربه : رئيس الفخذ ( كريم صبيح حميد )
    7- بيت حريب : رئيس الفخذ (صبري عويد مشكول )
    8- بيت نزيل : رئيس الفخذ ( خالد زيدان خلف )
    9- بيت محمود : رئيس الفخذ ( طارق فالح حسن الشكير – حيث استلم رئاسة الفخذ بعد وفاة عمه(( محمد الحسون)والذي كان شخصيه مرموقة في قضاء الميمونة –
    أما القسم الثاني من عشيرة العليوي فهم
    ب - ( العيم ) وعيم هذا بن حمود بن خليفة بن بزون وهو شقيق عليوي ، وتتكون العيم من عدة بيوت ورئاستهم في بيت (سعيد) ورئيسهم اليوم (مزهر هبسي علوان السعيد ) وهم كالأتي
    1- بيت سعيد
    2- بيت نخش
    3- بيت شمه
    4- بيت عبد الإمام
    5 – بيت سباهي
    -------------
    (2) بيت محمد : ينقسمون إلى قسمين وهم :
    أ- بيت بردي
    ب- بيت محمد حيث تم تسميتهم بأسم جدهم محمد بن خليفة بن بزون
    بيت بردي ينقسمون إلى قسمين :

    1- بيت أبو عوجه الطلاع : ومنهم ينحدر عنصر الرئاسة ؛ وهم ثلاثة بيوت
    أ- بيت فالح البو عوجه وهم :
    (الشيخ عبد الكريم الفالح واولاده ؛ ( قحطان عبد الكريم الفالح – وعدنان عبد الكريم – وثعبان عبد الكريم – و رحيم عبد الكريم - ) ومن ثم أخوة عبد الكريم الفالح وهم (سلطان الفالح وضيدان الفالح وثجيل الفالح و حاجم الفالح وحميد الفالح )
    ب- بيت ثجيل البوعوجه : وهم
    مطلك الثجيل – ودشر الثجيل – وطلاع الثجيل ومطشر الثجيل ومن ابنائهم ريسان المطلك وغازي الطلاع وحطاب الدشر وحلو المطشر وغيرهم –
    ج- بيت نايف البوعوجه :وهم
    ( محمد النايف – وعلي النايف – وخلف النايف )ومن ابنئهم حسين علي نايف وحاتم محمد نايف وعماد خلف نايف ) وغيرهم

    2- بيت شبيب : وهم النصف الثاني من بيت بردي ؛ ورئيسهم موحان الخزعل واولاده ومنهم (عزيز موحان الخزعل ) وغيرهم

    اما القسم الثاني من بيت محمد فهم على اسم جدهم الاكبر( محمد) بن خليفه بن بزون وهم خمسة اقسام :: ورئاستهم في بيت جساب ورئيسهم اليوم ( صباح حسين علي الجساب )
    1- بيت جساب :
    2- بيت طروه : رئيسهم (خليفه السلمان )
    3- بيت عجرش : رئيسهم (حسين علي ثجيل)
    4- الدلافه : رئيسهم (حمود العدلان)
    5- بيت زويد :: رئيسهم (جنجر عطيه )

    (3) المكصود :وهم اربعة فرق
    أ- بيت شعيب : وفيهم عنصر الرئاسه ( خلف حسين الشمخي )
    ب- اهل النص :: ويتكونون من عدة بيوت ورئيسهم (ثجيل الحديد )

    ج- الضواهر : ويتكونون من عدة بيوت و رئيسهم ( زغير اللازم )
    د- المحيسنات :: رئيسهم ( جبر العاشور )

    (4) المناتشه : وهم اربعة فرق
    أ- بيت سوفي : ومنهم عنصر الرئاسه (محمد علعول)
    ب- بيت يوخه : رئيسهم ( جبار عليوي)
    ج- العبره : رئيسهم( مكطوف الفرحان )
    د- بيت شبيب : رئيسهم (جبار عناد )

    (5) الخليفه :: وهم شقيقان بقيا في بيت ابيهما فسميا بأسم ابيهما خليفه ؛ وهم خمسة اقسام
    1- بيت وادي ومنهم عنصر الرئاسه : وهم بيت( شاتي الخضراوي) وبيت(ياسر الفزيع)
    2- المنيع :: رئيسهم صباح الفهد
    3- زبيد :: رئيسهم ذياب حسين الدانك
    4- الشنيار: :رئيسهم محمد العجيل
    5- المعاوي ::رئيسهم عبد المسافر

    النصف الثاني من قبيلة البزون وهم (الخشـــــــــاب ) :::::::
    وتتكون الخشاب من خمس عشائر وهم اشقاء وابناء عمومة بزون ما عدا (تومان) فأنه ابن بزون شقيق خليفه : وهم
    (1) السويد :: تتكون عشيرة السويد من اربعة افخاذ وهم
    أ- الخوين : ومنهم ينحدر عنصر الرئاسه ( محسن الحميدي )
    ب- الطرطش ::رئيسهم (محسن العذافه )
    ج- بيت صبيح:: الرئاسه في بيت بدن (فلاح ثجيل بدن )
    د- بيت معلى :: رئيسهم (عبد الرضا محيميد )

    (2) التومان وتتكون التومان من ثلاثة افخاذ وهم
    أ- بيت خليف : ومنهم عنصر الرئاسه وهم (طاهر مساعد – جاسب الغدير – لازم محمد علي )
    ب-بيت حمادي : رئيسهم (زغير الدهيش )
    ج- بيت صبيح : رئيسهم (كامل كاظم عبيد )
    وان قسم من التومان يسكنون الجبايش ويسمون (ال حمودي ) وبعضهم يسكنون النجف الاشرف كما اشرنا سابقا" الى ذلك

    (3) البري :: وتتكون من خمسة افخاذ (ورئاستهم في بيت نصيف )
    أ- بيت عبيد : رئيسهم ( نعيم صالح )
    ب- بيت جريم :رئيسهم (محمد علي سرداح )
    ج- بيت تفيج :رئيسهم (عبد الرضا السفيح )
    د- بيت دوهان : رئيسهم (هاشم كاظم كباشي )
    هه- بيت جاعد : رئيسهم (كركيز عليوي حسن )

    (4) السعيد :وهم ثلاثة اقسام وهم
    أ- بيت شاهين : ومنهم عنصر الرئاسه ( هاشم الهوير )
    ب- بيت طوفان : رئيسهم (بري ياسر )
    ج- عبوده :: رئيسهم (ريسان المناحي )

    (5) الزعيطر :: وتنقسم الى اربعة افخاذ وهم
    أ- بيت السعيدان ::ومنهم عنصر الرئاسه (علي هويان )
    ب- الشبيب :: رئيسهم (هوير حسين الرسن )
    ج- بيت شجر:: رئيسهم (محسن لازم الشجر)
    د- الشرهان :: رئيسهم (موحان عبد السيد )

    الأسر العلويه مع قبيلة البزون
    وهم من الساده اليواسر :: وقد سكن جدهم السيد (عبد الله الياسري ) مع البزون واليوم يتكونون من ثلاثة بيوت وهم
    1- بيت سيد خلف :: ومنهم عنصر الرئاسه (سيد حسين سيد هاشم السيد خلف )
    2- بيت سيد جابر :: يمثلهم (السيد عوده السيد عباس السيد علي )
    3- بيت سيد ياسر : يمثلهم (السيد نوري السيد مكطوف )
    وهناك عوائل علويه اخر تسكن مع البزون وهم من الساده النعيم حيث يعملون (سدنه ) في ( مرقد السيد احمد الرفاعي ) وهم
    1- بيت سيد حسون بن سيد غريب وأولاد اخيه
    2- بيت سيد حسين السيد حميد وأخوانه وابناء عمومته



    الخاتمة
    ان قبيلة البزون تقطن (ناحية سيد احمد الرفاعي ) التابعة إلى قضاء الميمونه ، وتحتوي هذه الناحية على آثار مسجله لدى الهيئة العامة للآثار وهي حسب الحفريات آثار بابليه وآثار إسلاميه تمثل العصر العباسي وهي تمتد على شكل سلاسل من التلال من منطقة الشذيريه إلى حدود محافظة ذي قار وان هذه الناحية كانت تعرف بأرض البطائح وذلك لكثرة الأشجار ووفرة المياه –
    (( هذا واستغفر الله لي ولكم ))


    المصادر:
    1- سبائك الذهب
    2- موجز تأريخ عشائر العماره / محمد باقر الجلالي
    3- كتاب العشائر للجويبراوي
    4- كتاب العشائر عبد الكريم الندواني
    5- كتاب عشائر العراق / المحامي عباس العزاوي
    6- المعلومات المتناقله بين ابناء العشيره من الاباء والاجداد
    [/]

    مقدام
    جندي اول
    جندي اول

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 1
    تاريخ التسجيل : 25/06/2011

    السلام عليكم /نشكركم على الجهود المبذولة نسأل الله العزيز ان يمد بجهدكم وصحتكم ونحنوحاضرون للمساعدة والتواصل /اخوكم مقدام البزوني / الرفاعي ذي قار

    مُساهمة من طرف مقدام في السبت يونيو 25, 2011 2:43 pm

    Admin كتب: farao farao
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( واعتصموا بحبل الله جميعا" ولا تفرقوا)
    الحمد لله رب العالمين ؛ الحمدٌ لله الذي تفرد بالِِعز َوالبقاء وقهر عباده بالموت والفناء -
    أبدأ الكلام بالقول المعروف ( أهل مكة أدرى بشعابها )
    وأني أبدأ بهذا القول لأن أغلب الكتاب إن لم أقل جميعهم الذين تطرقوا إلى تأريخ قبيلة البزون وأصولها وكيف تأسست هم أشخاص بعيدون عن تلك القبيلة ، وإنما استقوا معلوماتهم من هنا وهناك وممن سبقوهم من الكتاب الذين بعضهم ليس من محافظة ميسان والبعض الأخر اخذ المعلومات من طرف واحد ، والبعض الأخر ذكر القبيلة في سطور ،متعمداً تجاهل تاريخ تلك القبيلة – ومن البديهي ان رجال القبيلة أكثر معرفه بقبيلتهم من معرفة الآخرين مهما بلغ أولائك الآخرون من فصاحة أو بلاغه – وان النهج الذي اخترته وجعلته دستوري هو كشف الحقيقة الساطعة عن نشأة وتكون هذه القبيلة العربية الاصيله بنسبها وعاداتها وتقاليدها – وان هذه الحقيقة نابعة من أبنائها وعلى لسان (الآباء والأجداد ) ممن حفظوا تأريخ تلك القبيلة والواقعات التي خاضتها والديار التي سكنتها – إن شاء الله سنبين الحقيقة التي تزيل اللبس عن الكثير من الناس وحتى بعض إفراد القبيلة – وأود إن أقول ليس كل شخص التقى رئيس دوله أو حكومة هو يمثل القبيلة أو العشيرة ، وهذا على مستوى القبائل والعشائر كافه لان أجهزة ألدوله وللأسف الشديد من العهد الصدامي إلى هذا اليوم الذي كتب فيه الكتاب لم ترقَ إلى إعطاء كل ذي حق حقه وإنما تتم كثير من الأمور بالمداهنة وغيرها من الأساليب

    نشأتها وأصولها::

    إن قبيلة البزون وقبيلة العيسى ينتميان إلى قبيلة واحده هي ( قبيلة العيسى ) وعيسى هذا بن أمهنا بن مانع بن حديثه بن عقبه بن فضل( وال فضل ) بطن من بطون ( ربيعـه )وربيعه هذه بطن من بطون ( قبيلة طي ومساكنهم الشام ومن ثم العراق على ضفاف الفرات (وكان ربيعه أمير العرب في إنحاء الشام ) و تفرع منهُ ال مرا ؛ وال فضل : وقد حدث نزاع بين ال مرا وال فضل على الرئاسه وقد كانت من نصيب ال فضل و تفرع من ال فضل ال مهنا ومن ثم ال عيسى ) كما ذكرهم المحامي عباس العزاوي في كتابه (عشائر العراق المجلد الثاني جزء 3- 4 في الصفحه 118) وعندما نزلوا ال عيسى ألمنطقه ألغربيه من العراق استقر قسم منهم هناك وهم اليوم يمثلون عشيرة البو عيسى في الانبار وغيرها ؛
    واما الباقون فهم ثلاثة اشقاء مع عوائلهم وذويهم قدموا من المنطقه الغربيه سائرين على شاطئ الفرات حتى استقروا في قضاء النجف قرب هور ابو دخن ومكثوا هناك عدداً من السنين (كما ذكر المؤرخ محمد باقر الجلالي ) وهناك قتل احد الاخوه من قبل صهره اخ زوجته وهي من ( بني حسن ) وهم اهل المصر في ذلك الحين – مما اضطر الشقيقان( سرداح) وهو جد ال بزون حيث انهم يسمون احيانا بالسرادحه ، واخيه ( سالم)جد ال عيسى في ميسان الى الرحيل من هور ابو دخن في النجف الى لواء المنتفك مع قبيلة خفاجة إما ابناء شقيقهم المقتول في هور ابو دخن فقد بقوا مع اخوالهما هناك وهم اليوم يمثلون عشيرة العيسى في النجف
    وخلال الفتره التي سكن فيها ابناء سالم وسرداح مع قبيلة خفاجه حدث نزاع بين (أبناء سرداح وسالم ) الذين هم يمثلون عشيرة العيسى في ذلك الزمن وبين احد امراء السعدون من جراء ضريبة الكوده التي يأخذونها ال سعدون من عامة الناس مما اضطرهم للهجره الى (عشائر بني سعيد ) التابعه الى أمارة المنتفج ، واستجاروا لدى


    الشيخ ( المحيسني ) رئيس عشائر بني سعيد – فتبعهم الشيخ ( ثويني ) امير المنتفج الى ديار بني سعيدوأمر المحيسني بطردهم او تسليمهم اليه ، لكن المحيسني رحمه الله امتنع وقال انهم ضيوفي واستجاروا بنا وان العرب لاتعطي من استجار بها لكن هذا الكلام لم يرق الى الشيخ اثويني امير المنتفج فقال له اما ان تسلمهم لي او اسمل عينيك (يكوي عيناه في النار ) وهذه عاده جاهليه حيث كان بعض الطغات من السلاطين يستعملون هذا الاسلوب مع الرعيه حيث يذهبون ببصرهم بأستعمال الحديد الساخن – فقال المحيسني اني اضحي بعيناي ولا اتخلى عن من استجار بنا – عندها نفذ الشيخ اثويني وعيده بسمل عيني الشيخ المحيسني – وبعد ذلك ندم على مافعل ولات ساعة مندم ، حيث سبق السيف العدل -
    وعلى اثر هذه الحادثه عفى الشيخ ثويني عن ابناء سالم وسرداح واعطى المحيسني اراضي الغموكه التابعه لقضاء الشطره ، وقد خير الشيخ اثويني ابناء سالم وسرداح ( عشيرة العيسى)
    بالبقاء مع بني سعيد او العوده الى ديارهم – لكنهم قالوا ان الشيخ الذي فقد عينيه من اجلنا سنكون نحن عيناه ويداه – وهكذا عاشا ابناء سالم وسرداح (عشيرة العيسى ) مع بني سعيد وأصبحوا من ضمن عشائر بني سعيد لفتره طويله من الزمن – ((موجز تأريخ عشائر العماره /محمد باقر الجلالي / ص 82-- 83
    وقد اصبحت عشيرة العيسى في ذلك الحين كبيره وذات كيان مستقل عن بني سعيد – وارتحلوا باتجاه الشرق الى ارض ميسان مجاورين امارة المنتفج ( محافظة ذي قار)
    وبما ان عشائر بني سعيد تابعه الى امارة المنتفج فأن عشيرة العيسى هي ايضا" تابعه الى تلك الاماره – ولما اصبحت عشيرة العيسى عشيره كبيره حدث انشقاق بين ابناء سرداح وابناء سالم، حيث ان تلك العشيره تتكون من ذريتهما كما ذكرنا سابقا" – وانفصل ابناء سرداح في زمن حفيده بزون ) وسميت العشيره ب(ال بزون ) نسبة الى رئيسهم ( بزون بن خليفه بن عثمان بن محمد بن صكر بن سرداح )
    أما ابنا سـالم شقيق سرداح فبقيت عشيرتهم على اسمها ب(آل عيسى ) نسبة" الى (العيسى الام
    وفي زمن رئاسة (ناصر باشا السعدون ) اعطى اراضي الشطانيه والعوده الى عشيرتي العيسى والبزون – وهي تمتد من الشذيريه وجزيرة سيد احمد الرفاعي والهدام وحتى الشطانيه –

    مشايخ القبيله في العهد العثماني :
    -----------------------------
    عندما انشق ابناء سرداح عن ابناء سالم حيث كانوا جميعهم يكونون عشيرة العيسى نسبة الى عشيرتهم الاصليه – تسموا بعد ذلك باسم رايسهم (بزون ) عشيرة ال بزون وكان الشيخ بزون حاد الطبع ولايقبل بالذل ولايخضع لامرة الاخرين وعلى هذا الاساس حدث الانشقاق عن عشيرة العيسى حتى يقال ان كنيته (بزون ) وكان لبزون ولدان هم ( تومان وخليفه) وبعد وفاة بزون تقلد رئاسة القبيله ولده( خـليـفه ) حيث كان لخليفه (ستة اولاد) وهم
    1- حمود (عشيرة العليوي )حيث سميت العشيره بأسم ولده عليوي وليس باسم ابيه احمود
    2- محمد
    3- مكصود
    4 – المناتشه
    5 – الخليفه : وهما الشقيقان الصغيران بقيا في بيت ابيهما خليفه فسميا باسم ابيهما -


    وابناء خليفه يمثلون نصف قبيلة البزون ويسمون( الخليفه) واما النصف الثاني وهم( الخشاب )
    وهم اشقاء وابناء عمومة (بزون) حيث ان عشيرة البزون عندما انشقت عن عشيرة العيسى لم يكن بزون وحده وانما كان ضمن عشيره تتكون من ابناء سرداح كما ذكرنا سابقا" –
    وبعد وفاة (خليفه ) حيث تقول بعض الروايات انتقلت رئاسة البزون الى تومان شقيق خليفه الاصغر حيث كان عمره بعمر ابناء اخيه –
    وبعد وفاة تومان انتقلت رئاسة البزون الى ( عليوي بن حمود بن خليفه ) والذي سميت عشيرة العليوي بأسمه ، وكان شخصيه مميزه ذات كرامه وجاه حيث ان عباءته توضع على النساء اثناء المخاض (الطلق) فيسهل الله ولادتها – وعلى اثر انتقال الرئاسه الى ابناء خليفه هاجر بعض ابناء تومان الى الجبايش وهم اليوم يسمون (ال حمودي ) وقسم اخر الى النجف ،
    وبعد وفاة عليوي وشقيقه عـيـم :: عشيرة العيم حالياً
    تسلم الرئاسه (علي بن فرج بن عليوي بن حمود ) وظهر في ذلك الوقت (ابو عوجه بن طلاع بن بردي بن محمد ) منافسا" ابناء عليوي على الرئاسه – وان من اسباب ظهوره هو قتل اشقائه من قبل المريان في نزاع بين القبيلتين – وكذلك يتميز بالكرم وحسن الضيافه
    (( وقد تم اغتيال الشيخ علي الفرج )) من قبل احد الاشخاص التابعين الى بيت محمد عشائريا" وليس نسبيا" ( ذباب جرش)
    وبعد مقتل الشيخ (علي الفرج بن عليوي )
    ظهر الشيخ ( مونس بن كركوش بن عليوي )واصبحت عشيرة البزون مناصفه بين (ابوعوجه بن طلاع بن بردي ) وبين (مونس بن كركوش بن عليوي ) وبعد وفاة الشيخ --- ابو عوجه والشيخ مونس - اصبح الشيوخ من بعدهما هم
    1 – الشيخ ثجيل البوعوجه
    2 – الشيخ نايف البوعوجه
    3 – الشيخ اسماعيل الجباره – بن اخ الشيخ مونس
    لكن الشيخ تجيل البوعوجه توفي مبكرا - وبقيت العشيره تدار من قبل الشيخ نايف البوعوجه والشيخ اسماعيل الجباره ، وهما يعيشان بألفه ومحبه – وكان البزون يتشايخون لدى أمراء المنتفج فتم تشيخ (فالح البوعوجه )بعد فتره من الزمن على وفاة الشيخ تجيل البوعوجه حيث ادعى بأنه وريثـه : وعلى غرار ذلك تم توزيع اراضي العوده التابعه الى عشيرة البزون كما ذكرنا سابقا" – الى ثلاثة اقسام بنسبة الثلث لكل من :
    1 – الشيخ اسماعيل الجباره
    2 – الشيخ نايف البوعوجه
    3 – الشيخ فالح البوعوجه
    (كما ذكرها محمد باقر الجلالي في كتابه موجز عشائر العماره ص 84 )))
    وقد بقيت تلك الحاله من العهد العثماني الى زمن الانتداب البريطاني وقيام الدوله العراقيه –
    وعند قيام الدوله العراقيه استمر البزون في مقاطعاتهم وبما ان الاراضي التي تحت تصرفهم اراضي خاصه لزراعة ( الشلب ) وان ابناء القبيله غير متمرسين بتلك الزراعه لذلك كان شيوخ ال بزون يؤجرون أغلب الاراضي الى مؤجرين ،والمؤجر يشغل فلاحين من القبائل المجاوره والتي لديها معرفه بزراعة (الشلب ) وفي احدى

    السنين كان المؤجر شخص (يسمى سيد مناتي ) وكان شديد التعامل مع الفلاحين حيث ان احدى عقوباته( يربط النساء مع الرجال)
    مما أدى الى استياء الفلاحين فشكوه الى( الشيخ نايف البعوجه والشيخ اسماعيل الجباره )---
    وفي احدى الليالي كلمه الشيخان بضرورة انصاف الفلاحين ومعاملتهم معامله حسنه أو فسخ العقد الذي بينه وبينهما – وفي تلك الليله تم قتل سيد مناتي من قبل الفلاحين ،وأتهم بن سيد مناتي (الشيخ نايف والشيخ اسماعيل )في قتل والده ، وتـم حبسهما على هذا الاساس ولكن لم تثبت ادانتهما فطلبهم بعد ذلك الى اليمين ( في الامام العباس )عليه السلام كما كان في العرف العشائري ، وارسل كل واحد منهما نائباً عنه لأداء اليمين وكان ينوب عن الشيخ اسماعيل الجباره احد افراد عشيرته وهو ( سعد حمد )وان احفاده موجودون اليوم ومنهم ( محمود صكاب سعد حمد ) ، اما الشيخ نايف فكان ينوب عنه أحد أفراد عشيرتهُ – وعندما تم اداء اليمين عادا الى ديارهما برفقة بن سيد مناتي عن طريق نهر دجله وفي قضاء الصويره اشترى بن سيد مناتي طعام الغداء وقد دس فيه السم فأكل ( سعد حمد)ممثل الشيخ اسماعيل الجباره ومات في حينها ، عند ذلك هوس السيد بن مناتي بأن الأمام العباس (ع) قد شور فيهم – لكن التحاليل المختبريه اثبتت عكس ذلك وان المندوب البريطاني لم يؤمن بذلك وارسل جزء من الجثه الى (لندن ) لاجراء التحالليل المختبريه وتبين انه مسموم – وعلى غرار ذلك تـم اعدام (بن سيد مناتي ) وفي هذه الاجواء المتوتر والمشحونه بالمشاكل ،تم سرقة سقف مقام السيد (احمد الرفاعي )والذي شيد من قبل الشيخ اسماعيل والشيخ نايف وكانت تكاليف البناء تقدر (400) رأس غنم – وكان السارق ليس من قبيلة البزون ولكن من القبائل المجاوره وهم أسره واحده فقط (يسمون بيت واوي ) وحسب معلومات سدنة السيد احمد الرفاعي ان الله سبحانه وتعالى قد قطع نسلهم ولم تبقَ لهم ذريه في الوقت الحاضر – وان هذه الظروف مجتمعة" (قتل سيد مناتي ونهب سقف مقام سيد احمد الرفاعي وكذلك شيوخ قبيلة ال زيرج يرغبون في تلك المقاطعات لكونها تناسب معيشتهم وتصلح لزراعة الشلب كم ذكرنا سابقا" وان قبيلة البزون ليس من سكنه الاهوار انما هم من سكنة الباديه) دفعت بالمندوب البرطاني على فسخ المقاطعات ومنحها الى شيوخ----ال أ زيرج (الشيخ شواي والشيخ سلمان )وغيرهم –
    وعلى اثر ذلك رحل الشيخ (اسماعيل الجباره) الى ذي قار مجاور قبائل بني سعيد وذلك لوجود علاقه وديه بين البزون وبين بني سعيد كما ذكرنا سابقا" وأما الشيخ (نايف البوعوجه ) فقد ارتحل الى عشيرة العيسى وذلك لان الشيخ (حمدان السكر) شيخ العيسى هو ابن خال الشيخ نايف البعوجه – واما الشيخ ( فالح البوعوجه )فأن علاقته جيده مع ال أ زيرج لكونه ابن اخت (الشيخ شواي شيخ ال ا زيرج )وبقي مع خاله الى ان حدثت خلافات بين الشيخ (عبد الكريم الفالح )وال ا زيرج مما حدى به الى ترحيل والده ( الشيخ فالح البعوجه )من جوار----- ال أ زيرج – وبعد ذلك وقعت المعركه بين ال زيرج وال بزون وانتصر فيها ال بزون بقيادة الشيخ عبد الكريم الفالح -

    مشايخ عشيرة البزون في زمن الحكم الوطني :
    -------------------------------------------
    في زمن الحكم الملكي وعندما تولى السيد ( عبد المحسن السعدون )رئاسة الوزراء في العراق وكانت هناك علاقات وثيقه بين (الشيخ اسماعيل الجباره والشيخ نايف البعوجه)وشيوخ السعدون ،
    وان السيد (عبد المحسن السعدون )على علم بفسخ المقاطعات من قبل المندوب البريطاني حيث استدعى ( الشيخ نايف البعوجه والشيخ اسماعيل الجباره ) لكونهما رؤساء ال بزون كما ذكرهما المؤلف (عباس العزاوي )في كتابه عشائر العراق

    (ص217) حيث يقول الكاتب علمت ذلك من احد شيوخ ال ازيرج الشيخ مطلك السلمان في 14/5/1939))) – وتم اكرامهما من قبل السيد (عبد المحسن السعدون ) ومنح
    الشيخ اسماعيل الجباره ( مقاطعة الوحيليه ) في ناحية المجر الصغير وان المقاطعه موجوده الى يومنا هذا تدار من قبل احفاد الشيخ اسماعيل الجباره –
    واما الشيخ نايف البعوجه فقد تم منحه مقاطعة (كشيمره الجنوبيه )في ناحية المجر الصغير ، وان نهر المجر الصغير او الطبر هو الفاصل بين المقاطعتين – وكانت مياه المجر الصغير(الطبر) غير منتظمه
    لأنه يفيض في بعض الاحيان ويجف في احيان اخر مما اضطرسكان ناحية المجر الصغير الى التحول الى مكان آخر وهو (قضاء الميمونه ) في الوقت الحاضر وحدث ذلك عام 1952م
    وقد ذكرالجويبراوي في كتابه ميسان وعشائرها اراضي الطبر والوحيليه وكذلك اكشيمره في(ص123) ، ولكنه لم يذكر اسماء الشيوخ الذين يسكنون تلك الاراضي متناسيا" لا ناسيا" انطلاقا" من بيئته التي ترعرع فيها -
    وقد بقي الشيخ اسماعيل الجباره والشيخ نايف البوعوجه في تلك المقاطعات ونتقلت ملكية تلك المقاطعات الى ورثتهم حيث ان مقاطعة الوحيليه المسجله باسم الشيخ اسماعيل الجباره انتقلت ملكيتها الى ابن اخيه (الشيخ موحان بهيدل الجباره ) لكونه الوريث الوحيد للعائله- وكما مبين ادناه في نص القرار اناذاك
    ( تداولت اللجنه في موضوع هذه المقاطعه وبعد ان اطلعت على الفقره (11) ناحية المجر الصغير من تقرير متصرف لواء العماره المرفق بكتابه المرقم (15135) والمؤرخ في 26/12/1955 وبعد ان اطلعت على القرارات الصادره بشأن هذه المقاطعه (قرار رقم 28 بتأريخ 22/4/1953 وقرار رقم 37 بتأريخ 24/1/1954 فقد تقرر تجديد العقد مع الشيخ (موحان بهيدل الجباره ) على المقاطعه التي كانت بعهدة المتوفي الشيخ (اسماعيل الجباره ) واعتبارالشيخ موحان بهيدل الجباره ملتزما" اوليا"-
    اما مايخص مقاطعة الشيخ نايف البعوجه (كشيمره الجنوبيه ) فبعد وفاة الشيخ نايف البعوجه حيث تم توزيع المقاطعه على ابنائه وهم ( محمد النايف وعلي النايف وخلف النايف ) وعتبارهم ملتزمين ثانويين من والدهم الشخ نايف البوعوجه –
    اما فيما يخص مقاطعة الشيخ فالح البوعوجه الواقعه في جزيرة سيد احمد الرفاعي فبعد وفاة الشيخ فالح البعوجه حيث تم توزيع المقاطعه على أبنائه وهم ( الشيخ عبد الكريم الفالح – وأشقاؤه سلطان الفالح – ثجيل الفالح – ضيدان الفالح – حاجم الفالح – حميدالفالح ) وعتبارهم ملتزمين أوائل
    وفيما يلي نذكر ورثة الشيوخ الثلاثه لقبيلة البزون وهم

    1- الشيخ اسماعيل الجباره :
    ان ورثة الشيخ اسماعيل الجباره أنحصرت في بن اخيه الشيخ موحان بهيدل الجباره لكونه الوريث الوحيد للعائله – ومن بعده ابناء الشيخ موحان بهيدل الجباره وهم (زيدان موحان – جبار موحان – حميد موحان – بداي موحان – عزيز موحان – صلاح موحان – اسماعيل موحان – فلاح موحان)) وغيرهم من الابناء والاحفاد )






    ((الشيخ موحان بهيدل (إسماعيل))
    2 – الشيخ فالح البعوجه :
    ان ورثة الشيخ فالح البعوجه أنحصرت في ولده الشيخ عبد الكريم فالح البوعوجه ومن بعده اولاده كل من (قحطان عبد الكريم – عدنان عبد الكريم – ثعبان عبد الكريم – رحيم عبد الكريم – وغيرهم من الابناء والاحفاد ) وكذلك اشقاء عبد الكريم الاخرين وهم (سلطان فالح – ضيدان فالح – ثجيل فالح – حاجم فالح – حميد فالح- ومن ابنائهم خالد ضيدان وحامد ضيدان وطاهر سلطان ومحمد ثجيل و جبار ثجيل و--- حاجم وعلي حميد وغيرهم من الابناء والاحفاد)






    ((الشيخ عبد الكريم الفالح))
    3 – ان ورثة الشيخ نايف البعوجه أنحصرت في ولده وهم ( محمد نايف – علي نايف- خلف نايف
    ومن ثـم احفاده وهم ( جاسم محمد – حاتم محمد – وسلام محمد نايف- ومزهر محمد- ومجيدمحمد– وغيرهم من ابناء واحفاد محمد نايف البوعوجه – وكذلك ابناء علي نايف البوعوجه ومنهم- حسين علي نايف – عامر علي – كامل علي – ياسين علي – فالح علي نايف - وكذلك ابناء خلف النايف ومنهم- عماد خلف النايف - نايف خلف نايف – محمد خلف نايف – وغيرهم من الابناء والاحفاد –







    ((الشيخ علي النايف ))

    أن ما تم بيانه حول مشايخ قبيلة البزون يؤكد أنَ قبيلة البزون ومنذ حقبه زمنيه ليست بالقصيره لـم تخضع الى شيخ واحد وانما تدار من قبل ثلاث شيوخ كما بيناه سابقا" وقد يخطئ كثيرا" ويجافي الحقيقه من يدعي بأنه شيخ عام لقبيلة البزون ، حيث ان أي مدعي لايستطيع أن يعقد رايه على جميع ابناء قبيلة البزون – وان الشيخ من تشيخه عشيرته وليس الحكومات والالتصاق بمسؤوليها –

    وقائعها :
    --------
    كانت في الأزمنه السابقه تحدث صدامات بين القبائل العربيه في جميع انحاء الوطن العربي وليس في العراق فحسب – وقد حدثت عدة معارك مع قبيلة البزون والقبائل الأخرى ومنها –
    1 – حدثت معركه بين بني مالك وال بزون وكان يساند ال بزون حلفائهم ال مريان وانتصر البزون في تلك الواقعه كما ذكر المؤرخ (محمد باقر الجلالي ) في كتابه ص83
    2 – وفي زمن الشيخ ( فهد بن مذخور) شيخ ال أزيرج حدث نزاع بين ال مريان وال بزون وقد قتل ال مريان عدد من رجالات عشيرة البزون غيلةً ومنهم اشقاء


    ابوعوجه الطلاع ،حيث تذكر بعض الروايات سبعه او اربعة اشقاء – احدهم خلاطي جد الوجيه( حمود حاتم ابو نزار) –
    وقد انحاز ال ازيرج الى المريان مما ادى الى انتصار ال مريان على قبيلتي العيسى والبزون فنزحا من اراضي الشطانيه والعوده الى لواء الكوت ؛ وبعد سنتين اجتمعت العشيرتان ( ال عيسى وال بزون )وكان يقودهما كل من ( نعمه الفدعم عن العيسى – وابو عوجه الطلاع ومونس الكركوش عن البزون ) وغيرهم من رجالات البزون والعيسى ؛ وارتحلا من لواء الكوت الى اراضيهما الشطانيه والعوده في ميسان – واصتدما مع ال مريان صداما" كاد يقضي على ال مريان الأمر الذي الجأهم الى الهرب الى اراضي السليمانيه التابعه لقضاء الحي – كما جاء في( كتاب موجز تأريخ عشائر العماره / محمد باقر الجلالي )ص 84 الفصل التاسع
    ومن الطريف في تلك المعركه كان شاعر القبيله الشيخ (خنفوس) مسافراً لطلب العلم ؛ ولما عاد الى اهله لم يجد عشيرته ووجد المريان في ديارهم ونزل عندهم ؛ولما أحضر الغداء أمسك شيخ ال مريان بعظم ونادى كلبان لديه بأسم (عيسى عيسى – بزون بزون )عند ذلك انتفض الشاعر قائلا"
    ( بسمنا اشلون تسمي اجلابك بسمنا -- حيه ونلدغ العايل بسمنا ) وهنا يدل قول الشاعر على الاعتدال وعدم الاعتداء على غيرهم لكنهم يردون على المعتدي بكل قوه وشجاعه – وارتحل الشاعر من حينها الى قومه في الكوت – وعندما دخل المظيف وجدهم مجتمعين وشرح لهم القصه وأخذ يحثهم على القتال ويعبئهم ويذكرهم بأمجادهم ووقائعهم ؛وكان له ما اراد وحدثت المعركه كما ذكرنا وانتصر (العيسى والبزون )على المريان –
    3 – وفي احد الازمان حدث نزاع بين (العيسى والبزون )من جانب و(البدراج) من جانب اخر ولما سمع افراد عشيرة المريان بذلك حضر منهم ما يقارب الثمانين خيال (فارس)واشتركوا في المعركه نصرة" للعيسى والبزون فرجحوا كفتها ؛وكان هذا الحادث سببا" لأزالة الضغائن بين العيسى والبزون والمريان ؛ وتصافت قلوبهما وسكنوا معاً من جديد
    4 – ال بزون وال ازيرج :: كمانعلم ان قبيلة البزون محاذيه الى قبيلة ال أزيرج حيث ان البزون استقروا في جزيرة سيد احمد الرفاعي مجاوره الى اراضي العوده التي كانت بعهدة البزون – وان فسخ المقاطعات من قبل المندوب البريطاني ومنحها الى ال ازيرج زرع العداء بين القبيلتين ؛ وان ال ازيرج قبيله كبيره وقويه من الناحيه العدديه والاقتصاديه ؛ واما البزون فهم اقل عددا" واضعف اقتصادا" حيث انهم يسكنون الصحراء ويرعون الاغنام – وكان ال ازيرج يتحرشون في البزون ووقعت المعركه وكان ال بزون يحسنون ركوب الخيل فتفرقوا الى عدة جبهات ومن اتجاهات مختلفه وكروا عليهم بخيولهم مما ادخل الرعب في قلوب ال ازيرج وفروا هاربين تاركين مواقعهم وغنم ال بزون اسلحتهم ومؤونتهم ؛ وانتصر البزون انتصارا" ساحقا" لكونهم اصحاب حق يدافعون عن انفسهم ؛ وان ال ازيرج لم يكن جميعهم راضين على تلك الحرب بين الاخوان وبالاخص ( ال سلمان ) وغيرهم – اما اليوم فأن ال بزون وال ازيرج يعيشون بألفه ومحبه وبينهم مصاهرات كثيره – حيث ان القبائل اليوم تعرف معنا الايمان والأسلام وحرمة الدم الانساني وحدثت تلك الواقعه عام 1932 – وان ال بزون استعانوا باشقائهم العيسى وحلفائهم المريان قبل حدوث الواقعه ووعدوهم خيرا" ولكنهم لم يفوا بوعدهم ولم يفزعوا لنصرة البزون ؛ فقال فيهم شاعر العشيره (الشيخ ندى بن الشاعر الشيخ خنفوس)

    ياهو الكال دك دفك وسمعنه -------- ومن ثار التفك صابك طرش منه
    دك دفك واهله يسمعونه

    قبيلة البزون هذا اليـــــــــوم :
    --------------------------
    تتكون قبيلة البزون في يومنا هذا من عشر عشائر ولكل عشيرة شيخ عام وعدد من الأفخاذ وكل عشيرة مستقلة وغير خاضعة للأخرى - وهم نصفان
    النصف الأول : الخليفة ويتكون من خمسة عشائر
    النصف الثاني : الخشاب ويتكون من خمسة عشائر

    وتتكون( الخليفة ) من العشائر التالية ::
    (1) العليوي : وهم ابناء حمود بن خليفه بن بزون وهو الابن الاكبر ؛ وسميت بأسم نجل حمود (عليوي) ولم تسمَ بأسم الاب كما في باقي اشقاء حمود وذلك لكون ولده عليوي شخصيه مميزه وشيخ عشيرة البزون بعد وفاة عم ابيه تومان بن بزون –
    وتنقسم عشيرة العليوي الى قسمين وهم
    أ- العليوي
    ب- العيم

    أ - العليوي :وتتكون العليوي من تسعة أفخاذ وهم
    1- بيت كركوش : ومنهم ينحدر عنصر الرئاسة حيث الشيخ مونس الكركوش والشيخ إسماعيل الجبارة الكركوش والشيخ موحان بهيدل الجبارة ومن ثم أبناء الشيخ موحان وهم ( زيدان موحان وجبار موحان وحميد موحان وبداي موحان وعزيز موحان وصلاح موحان وإسماعيل موحان وفلاح موحان )


    2- بيت علكم : رئيس الفخذ (علي عبد جاسم )
    وفيما يلي نبذه عن نشأة كركوش وعلكم : إن كركوش وعلكم شقيقان وان أخوالهما بني منصور في ألقرنه محافظة البصره ؛ حيث ذكرنا سابقا" ان عليوي شخصيه مميزه وصاحب كرامه وفي احد الاعوام نزل في القرنه وكانت في ذلك البيت الذي نزل فيه (سيده جائها المخاض)ولكنها لم تلد فأخذوا عبائة (عليوي)ووضعوها على تلك السيده فسهل الله ولادتها _ فاكرمه صاحب الدار (أخته كما كانت العادات وتزوجها هناك وولدت له كركوش وعلكم – ولما كبرا وتوفى ابوهما ؛ عادا الى قبيلتهما وكان كركوش اصغر من علكم ولم يتزوج بعد ؛ فطلب بنت عمه لكن عمه رفض وقال لم اعطِ بنتي لابن الحضريه ؛ حيث كان ابناء الريف او الصحراء (الأعراب )يعتزون بأنفسهم كثيراً – لكن كركوش اخذها عنوة" فحلف عمه بأنه لابد ان يمشي بين( جثته ورأسه ) وبعد الوساطات والمداولات وانه بن أخيك حلت القضية فقال لابد إن ابر بقسمي – فتم حلق شعركركوش ووضعوه في طرف وهو نائم في الطرف الأخر ومشى عمه مجرد سيفه بين شعر الرأس والجسد ؛ وهكذا بر في يمينه وحقن دم ابن أخيه –
    3- السعد : وسعد هذا شقيق عليوي الأصغر ؛ رئيس الفخذ (حمود كاظم خلف)
    4- بيت فرج : رئاسة الفخذ في بيت حسن ومنهم عزيز جاسم الحسن وحسين علي الحسن
    5- الشحل : رئيس الفخذ (جمعه منشد عجيل )
    6- بيت عثمان : ويكنون بيت الجربه : رئيس الفخذ ( كريم صبيح حميد )
    7- بيت حريب : رئيس الفخذ (صبري عويد مشكول )
    8- بيت نزيل : رئيس الفخذ ( خالد زيدان خلف )
    9- بيت محمود : رئيس الفخذ ( طارق فالح حسن الشكير – حيث استلم رئاسة الفخذ بعد وفاة عمه(( محمد الحسون)والذي كان شخصيه مرموقة في قضاء الميمونة –
    أما القسم الثاني من عشيرة العليوي فهم
    ب - ( العيم ) وعيم هذا بن حمود بن خليفة بن بزون وهو شقيق عليوي ، وتتكون العيم من عدة بيوت ورئاستهم في بيت (سعيد) ورئيسهم اليوم (مزهر هبسي علوان السعيد ) وهم كالأتي
    1- بيت سعيد
    2- بيت نخش
    3- بيت شمه
    4- بيت عبد الإمام
    5 – بيت سباهي
    -------------
    (2) بيت محمد : ينقسمون إلى قسمين وهم :
    أ- بيت بردي
    ب- بيت محمد حيث تم تسميتهم بأسم جدهم محمد بن خليفة بن بزون
    بيت بردي ينقسمون إلى قسمين :

    1- بيت أبو عوجه الطلاع : ومنهم ينحدر عنصر الرئاسة ؛ وهم ثلاثة بيوت
    أ- بيت فالح البو عوجه وهم :
    (الشيخ عبد الكريم الفالح واولاده ؛ ( قحطان عبد الكريم الفالح – وعدنان عبد الكريم – وثعبان عبد الكريم – و رحيم عبد الكريم - ) ومن ثم أخوة عبد الكريم الفالح وهم (سلطان الفالح وضيدان الفالح وثجيل الفالح و حاجم الفالح وحميد الفالح )
    ب- بيت ثجيل البوعوجه : وهم
    مطلك الثجيل – ودشر الثجيل – وطلاع الثجيل ومطشر الثجيل ومن ابنائهم ريسان المطلك وغازي الطلاع وحطاب الدشر وحلو المطشر وغيرهم –
    ج- بيت نايف البوعوجه :وهم
    ( محمد النايف – وعلي النايف – وخلف النايف )ومن ابنئهم حسين علي نايف وحاتم محمد نايف وعماد خلف نايف ) وغيرهم

    2- بيت شبيب : وهم النصف الثاني من بيت بردي ؛ ورئيسهم موحان الخزعل واولاده ومنهم (عزيز موحان الخزعل ) وغيرهم

    اما القسم الثاني من بيت محمد فهم على اسم جدهم الاكبر( محمد) بن خليفه بن بزون وهم خمسة اقسام :: ورئاستهم في بيت جساب ورئيسهم اليوم ( صباح حسين علي الجساب )
    1- بيت جساب :
    2- بيت طروه : رئيسهم (خليفه السلمان )
    3- بيت عجرش : رئيسهم (حسين علي ثجيل)
    4- الدلافه : رئيسهم (حمود العدلان)
    5- بيت زويد :: رئيسهم (جنجر عطيه )

    (3) المكصود :وهم اربعة فرق
    أ- بيت شعيب : وفيهم عنصر الرئاسه ( خلف حسين الشمخي )
    ب- اهل النص :: ويتكونون من عدة بيوت ورئيسهم (ثجيل الحديد )

    ج- الضواهر : ويتكونون من عدة بيوت و رئيسهم ( زغير اللازم )
    د- المحيسنات :: رئيسهم ( جبر العاشور )

    (4) المناتشه : وهم اربعة فرق
    أ- بيت سوفي : ومنهم عنصر الرئاسه (محمد علعول)
    ب- بيت يوخه : رئيسهم ( جبار عليوي)
    ج- العبره : رئيسهم( مكطوف الفرحان )
    د- بيت شبيب : رئيسهم (جبار عناد )

    (5) الخليفه :: وهم شقيقان بقيا في بيت ابيهما فسميا بأسم ابيهما خليفه ؛ وهم خمسة اقسام
    1- بيت وادي ومنهم عنصر الرئاسه : وهم بيت( شاتي الخضراوي) وبيت(ياسر الفزيع)
    2- المنيع :: رئيسهم صباح الفهد
    3- زبيد :: رئيسهم ذياب حسين الدانك
    4- الشنيار: :رئيسهم محمد العجيل
    5- المعاوي ::رئيسهم عبد المسافر

    النصف الثاني من قبيلة البزون وهم (الخشـــــــــاب ) :::::::
    وتتكون الخشاب من خمس عشائر وهم اشقاء وابناء عمومة بزون ما عدا (تومان) فأنه ابن بزون شقيق خليفه : وهم
    (1) السويد :: تتكون عشيرة السويد من اربعة افخاذ وهم
    أ- الخوين : ومنهم ينحدر عنصر الرئاسه ( محسن الحميدي )
    ب- الطرطش ::رئيسهم (محسن العذافه )
    ج- بيت صبيح:: الرئاسه في بيت بدن (فلاح ثجيل بدن )
    د- بيت معلى :: رئيسهم (عبد الرضا محيميد )

    (2) التومان وتتكون التومان من ثلاثة افخاذ وهم
    أ- بيت خليف : ومنهم عنصر الرئاسه وهم (طاهر مساعد – جاسب الغدير – لازم محمد علي )
    ب-بيت حمادي : رئيسهم (زغير الدهيش )
    ج- بيت صبيح : رئيسهم (كامل كاظم عبيد )
    وان قسم من التومان يسكنون الجبايش ويسمون (ال حمودي ) وبعضهم يسكنون النجف الاشرف كما اشرنا سابقا" الى ذلك

    (3) البري :: وتتكون من خمسة افخاذ (ورئاستهم في بيت نصيف )
    أ- بيت عبيد : رئيسهم ( نعيم صالح )
    ب- بيت جريم :رئيسهم (محمد علي سرداح )
    ج- بيت تفيج :رئيسهم (عبد الرضا السفيح )
    د- بيت دوهان : رئيسهم (هاشم كاظم كباشي )
    هه- بيت جاعد : رئيسهم (كركيز عليوي حسن )

    (4) السعيد :وهم ثلاثة اقسام وهم
    أ- بيت شاهين : ومنهم عنصر الرئاسه ( هاشم الهوير )
    ب- بيت طوفان : رئيسهم (بري ياسر )
    ج- عبوده :: رئيسهم (ريسان المناحي )

    (5) الزعيطر :: وتنقسم الى اربعة افخاذ وهم
    أ- بيت السعيدان ::ومنهم عنصر الرئاسه (علي هويان )
    ب- الشبيب :: رئيسهم (هوير حسين الرسن )
    ج- بيت شجر:: رئيسهم (محسن لازم الشجر)
    د- الشرهان :: رئيسهم (موحان عبد السيد )

    الأسر العلويه مع قبيلة البزون
    وهم من الساده اليواسر :: وقد سكن جدهم السيد (عبد الله الياسري ) مع البزون واليوم يتكونون من ثلاثة بيوت وهم
    1- بيت سيد خلف :: ومنهم عنصر الرئاسه (سيد حسين سيد هاشم السيد خلف )
    2- بيت سيد جابر :: يمثلهم (السيد عوده السيد عباس السيد علي )
    3- بيت سيد ياسر : يمثلهم (السيد نوري السيد مكطوف )
    وهناك عوائل علويه اخر تسكن مع البزون وهم من الساده النعيم حيث يعملون (سدنه ) في ( مرقد السيد احمد الرفاعي ) وهم
    1- بيت سيد حسون بن سيد غريب وأولاد اخيه
    2- بيت سيد حسين السيد حميد وأخوانه وابناء عمومته



    الخاتمة
    ان قبيلة البزون تقطن (ناحية سيد احمد الرفاعي ) التابعة إلى قضاء الميمونه ، وتحتوي هذه الناحية على آثار مسجله لدى الهيئة العامة للآثار وهي حسب الحفريات آثار بابليه وآثار إسلاميه تمثل العصر العباسي وهي تمتد على شكل سلاسل من التلال من منطقة الشذيريه إلى حدود محافظة ذي قار وان هذه الناحية كانت تعرف بأرض البطائح وذلك لكثرة الأشجار ووفرة المياه –
    (( هذا واستغفر الله لي ولكم ))


    المصادر:
    1- سبائك الذهب
    2- موجز تأريخ عشائر العماره / محمد باقر الجلالي
    3- كتاب العشائر للجويبراوي
    4- كتاب العشائر عبد الكريم الندواني
    5- كتاب عشائر العراق / المحامي عباس العزاوي
    6- المعلومات المتناقله بين ابناء العشيره من الاباء والاجداد
    [/]
    avatar
    Admin
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 87
    نقاط : 219
    تاريخ التسجيل : 20/03/2011

    رد: عشيرة البزون اصل وتاريخ واحداث

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء أغسطس 03, 2011 5:29 am

    شكرا على مرورك الكريم
    avatar
    عمر البزوني
    ملازم
    ملازم

    عدد المساهمات : 21
    نقاط : 39
    تاريخ التسجيل : 09/08/2011
    العمر : 32

    رد: عشيرة البزون اصل وتاريخ واحداث

    مُساهمة من طرف عمر البزوني في الثلاثاء أغسطس 09, 2011 11:26 am

    عاشت ايدك اخويه الغالي

    ونعم منك ابن عمي
    avatar
    Admin
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 87
    نقاط : 219
    تاريخ التسجيل : 20/03/2011

    رد: عشيرة البزون اصل وتاريخ واحداث

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أغسطس 09, 2011 11:33 am

    شكرا على مرورك الكريم


    وكل الهلا بيك عمر ويانه

    سعد البزوني
    جندي اول
    جندي اول

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 1
    تاريخ التسجيل : 04/11/2011

    السلام عليكم اخوتي الاعزاء

    مُساهمة من طرف سعد البزوني في الجمعة نوفمبر 04, 2011 2:15 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بداية يشرفني الاشتراك بهذا المنتدى لكن لدي ملاحظه في الكثير من الاسماء الموجوده توجد اشكالات لكن تجنبا للاشكالات فقط ارجو التعديل فمثلا رئاسة البري فقط ذكرتم في بيت نصيف يرجى ذكر الشيخ كريم مطلك عبيد آل نصيف كونه هو موجود حاليا.

    yousif22
    جندي اول
    جندي اول

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 1
    تاريخ التسجيل : 30/12/2011
    العمر : 52

    رد: عشيرة البزون اصل وتاريخ واحداث

    مُساهمة من طرف yousif22 في الجمعة ديسمبر 30, 2011 1:50 pm

    عاشت ايدك اخوية
    ولكن انا عندي طلب
    اريد ان تشرح لي لو سمحت بتفصيل اكثر عن الخليفة وعن الشيخ مهدي شاتي الخضراوي حيث اني اعيش في الولايات المتحدة الامريكية واعرف اني بزوني ومن الخليفة واسمي يوسف جبار جاسم يوسف البزوني واريد ان يعرف ابني عباس الدي يعيش هنا معي في امريكا حيث التواصل ومعرفة تاريخ اجدادة وعمومته صعب في هدا البلد كما تعرفون وكلي ثقة انه من خلال هدا الموقع سوف يتواصل مع عشيرتة
    اشكركم جدا على المجهود الجبار

    momo physics
    جندي اول
    جندي اول

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 1
    تاريخ التسجيل : 19/04/2012

    رد: عشيرة البزون اصل وتاريخ واحداث

    مُساهمة من طرف momo physics في الخميس أبريل 19, 2012 8:34 pm

    ماشالله هاي طلعوالبو بزون بكل مكان وهواي ماشاالله عندي عمام بكل مكان
    احنى البو بزون من تكريت
    تحياتي

    احمد البزوني
    جندي اول
    جندي اول

    عدد المساهمات : 5
    نقاط : 5
    تاريخ التسجيل : 24/04/2012

    نسب عشيرة البزون

    مُساهمة من طرف احمد البزوني في الثلاثاء مايو 01, 2012 12:17 pm

    تحياتي الك ومشكور

    الباحث
    احمد البز
    وني

    احمد البزوني
    جندي اول
    جندي اول

    عدد المساهمات : 5
    نقاط : 5
    تاريخ التسجيل : 24/04/2012

    رد: عشيرة البزون اصل وتاريخ واحداث

    مُساهمة من طرف احمد البزوني في الثلاثاء مايو 01, 2012 12:29 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    نسب عشيرة البزون
    ترجع اصول هذه العشيرة العربية الاصيلة وحسب ماجاء في تاريخ العشائر العراقية وبعض المصادر التأريخية القديمة ان اصل عشيرة البزون ينقسم الى مصدرين :-
    المصدر الاول ان نسب عشيرة البزون من العشائر القحطانية اي الى طي القحطانية وقد نزح جد العشيرة الاكبر مع اخوه الملقب عيسى من لواء الدليم سابقا ومن عشيرة البو عيسى تحديدأ .
    اما المصدر الثاني وهو المصدر المرجح ان العشيرة من العشائر التغلبية العدنانية وكان جد العشيرة الاكبر الذي نزح من لواء الدليم سابقا كان يسكن في البادية المتاخمة للحدود العراقية السورية وهذا الرأي مرجح لوجود عشائر البزون في تكريت حاليا في محافظة صلاح الدين وفي قضاء الحويجة في محافظة كركوك وفي محافظة نينوى ( والقاطنين في محافظة نينوى هم من الديانة المسيحية ) .
    مناطق سكن العشيرة
    عشائر البزون في محافظات الوسط والشمال ( تكريت وكركوك والموصل ) ويرأس العشيرة في تلك المحافظات الشيخ المرحوم يحيى الموسى و الشيخ حكم بن سليمان البزوني .
    عشائر البزون في المحافظات الجنوبية وموطن العشيرة الاصلي في محافظة ميسان ناحية السيد احمد الرفاعي الكبير يتركز الان قسم كبير في محافظة البصرة بعد نزوح العشيرة الى هناك وهنالك عشيرة البزون في بغداد ( بيت جالي وبيت عبد الخالق ومنهم بيوتات في المحمودية وباقي مناطق بغداد العاصمة ) ومحافظة واسط ( في ناحية شيخ سعد وناحية الدجيل ) ومحافظة ذي قار .
    تنقسم عشائر البزون الى :-
    اولا :-عشيرة ال بردي ومنهم الرؤساء والشيخ العام في الجنوب الشيخ قحطان عبد الكريم الفالح ابو عوجة طلاع البردي وهم كالتالي :-
    ال فالح ابو عوجة طلاع البردي ويرأسهم الشيخ قحطان عبد الكريم الفالح ومنهم (, ثجيل الفالح ,سلطان الفالح ,ضيدان الفالح )
    ال ثجيل ويرأسهم الشيخ ريسان مطلك ثجيل ابو عوجة طلاع البردي ومنهم ( حطاب دشر )
    ج- ال نايف ويراسهم الشيخ عماد خلف نايف ابوعوجة طلاع البردي ومنهم ( الشيخ حسين علي النايف , حاتم محمد النايف )
    د- ال شبيب ويرأسهم الشيخ موحان خزعل شبيب حاجم سلطان البردي وينقسمون الى قسمين :-
    1- ال خزعل ومنهم حمدان خزعل الشبيب و غضبان خزعل الشبيب
    2- ال مزعل ومنهم جساب مزعل وابراهيم المزعل وعبد الرزاق المزعل .
    هـ - ال حاتم ويرأسهم الشيخ حمود الحاتم خلاطي طلاع البردي ( ابو نزار ) اول معلم في عشيرة البزون ومفتتح اول مدرسة ابتدائية في العشيرة .
    و- ال بريج البردي ويرأسهم عطا خميس حسن بريج البردي ( الشاعر عطا السعيدي )
    ي- بيت جالي وهو اخوبردي ابن محمد ويسكنون في محافظة بغداد وفي قضاء العزيزية ويرأسهم علي حسين داغر ابو باسم .

    ثانيا : عشيرة بيت محمد ويراسهم صباح حسين ومنهم بيت طرده : رئيسهم خليف السلمان ومنهم الدلافة رئيسهم حمود العدلان وبيت عجيرش ورئيسهم حسين علي ثجيل وبيت زويد ورئيسهم خنجر عطية.
    ا

    ثالثا: عشيرة الخليفة ويراسهم مهدي الشاتي والمنيع :: رئيسهم صياح الفهيد
    - زبيد:: رئيسهم ذياب حسين الدانك
    - بيت شنيار: رئيسهم محمد العجيل
    - المعاوي: رئيسهم عبد المسافر

    رابعا: عشير العليوي ويراسهم حميد موحان اسماعيل ومنهم بيت علكم : رئيس الفخذ (علي عبد جاسم/ . السعد : وسعد هذا شقيق عليوي الأصغر ؛ رئيس الفخذ (حمود كاظم خلف)
    بيت فرج : رئاسة الفخذ في بيت حسن ومنهم عزيز جاسم الحسن وحسين علي الحسن
    الشحل : رئيس الفخذ (جمعه منشد عجيل
    بيت عثمان : ويكنون بيت الجربه : رئيس الفخذ ( كريم صبيح بيت حريب : رئيس الفخذ
    بيت نزيل : رئيس الفخذ ( خالد زيدان
    - بيت محمود : طارق فالح حسن الشكير

    خامسا: عشيرة المكصود ويراسهم خلف حسن شمخي وصاحب ثجيل حديد ومنهم الظواهر : ويتكونون من عدة بيوت و رئيسهم زغير اللازم و المحيسنات :: رئيسهم جبر العاشورومنهم بيت سبع .

    سادساً : عشيرة المناتشة ويراسهم محمد علعول- بيت يوخه : رئيسهم جبار عليوي
    العبره : رئيسهم مكطوف الفرحان وقسم كبير من المناتشة يسمون البزازنة يسكنون في ام الشويج في المدينة وكذلك قضاء القرنة ف محافظة البصرة ويرأسهم حجي ناصر .

    سابعا :عشيرة السويد ويراسهم محسن حميدي الدغيم –ومنهم الطرطش ::رئيسهم محسن العذافه.ومنهم العساف ويراسهم سالم حمدان الزايد .

    ثامنا : عشيرة البري ويراسهم كريم مطلك عبيد النصيف ومنهم في محافظة واسط : رئيسهم كركيز العودة حسن ومنهم في محافظة بغداد البوسعيدة
    .
    تاسعا : عشيرة السعيد ويراسهم علي هاشم الهوير ومنهم الطوفان والشرهان.

    عاشرا: عشيرة الزعيطر ويراسهم علي الهويان ومنهم السعيدان والشرهان والغباش والشبيب .

    احد عشر : عشيرة العيم ويراسهم مزهر هبسي علوان ومنهم بيت صابر وبيت يابر .

    اثنا عشر : عشيرة التومان وكانت منضوية مع عشيرة البري ويراسهم لازم محمد علي منهم بيت خليف ورئيسهم طاهر مساعد.

    ثلاث عشر : عشيرة الدوهان وكانت منضوية مع عشيرة البري ويراسهم رشيد مثني .

    العشائر المنضوية مع عشائر البزون ومتحالفة معها في محافظة ميسان ناحية السيد احمدالرفاعي :-
    عشيرة عكيل في ناحية سيد احمد الرفاعي ويراسهم كامل ثجيل ليلو .
    عشيرة السادة ال ياسر في ناحية سيد احمد الرفاعي ويراسهم السيد حسين السيد هاشم الياسري .
    عشيرة السادة البيوض النعيمية سدنة مرقد السيد احمد الرفاعي ويراسهم السيد احمد السيد حسون النعيمي .
    موجز تاريخ العشيرة
    بعد نزوح جد العشيرة الاكبر الى محافظة ذي قار الى اراضي قبيلة بني سعيد وكانت انذاك لواء المنتفك حيث كان امراء المنتفك هم المسيطرين على جميع عشائر المنتفك في العهد العثماني والمنتفك مقسمة الى ثلاثة اقسام ( ثلاثة اثلاث ) ثلث بني سعيد وثلث بني مالك وثلث الاجود وعاشت العشيرة في ربوع بني سعيد وبحماية الشيخ المحيسني ومن ثمة اعطت امارة المنتفك اراضي جزيرة سيد احمد الرفاعي الى الشيخ سلطان البردي والشيخ طلاع البردي وذلك مكافأة لجهود اخيهم سعدون البردي الذي قتل وهويدافع عن احد حصون المنتفك بعد اغارة احد القبائل المجاورة للمنتفك عليها وملخص الحادثة ( ان امراء المنتفك كانوا يتبنون نظام الفداوية اي الفدائي وهو كل رجل يذيع صيتة بين القبائل على انه شجاع ( عجيد ) ومن اصل وفصل وكذلك يكون من العشائر المضوية مع المنتفك . فانتدب سعدون بن بردي بن محمد بن خليفة بن سرداح هو وشخص شجاع اخر من قبيلة الدريع يسمى عبد علي الدريعي ولما كان المرحوم سعدون البردي في احد حصون المنتفك اغارت احدى القبائل على الحصن للغزو وبالعامية ( زريجة ) واستطاعت القبيلة المغيرة ان تصل الى احدى بنات المنتفك لسبيها انبرى سعدون البردي للدفاع عنها منتخياً ( انا ولد ابو العمايت , خذ من ولد ابو العمايت ) وكان يردد هذه المقولة الى ان رد الرجال الذين اردوا سبي البنت وقتل وهو يدافع عنها وعن الحصن الى ان ردت القبيلة المغيرة مهزومة , قامت البنت بقص القصة وقالت لامراء المنتفك ان شخصاً قد دافع عنها وخلصها من ايدي القبيلة المغيرة وكان ينتخي ويقول ( انا ولد ابو العمايت ) وسألوا رفيقة عبد علي الدريعي فعرفوا انه سعدون البردي وقاموا بتكريم اخوية سلطان البردي وطلاع البردي بأعطاهم اراضي جزيرة سيد احمد الرفاعي ناحية سيد احمد الرفاعي حاليا ومنذ ذلك العهد مروراً بالحكم الملكي والعهد الجمهوري حتى الوقت الحالي عاشت العشيرة في هذه المنطقة بالتجاور مع عشائر عديدة منها عشائر بني سعيد من جهة ناحية الدواية في محافظة ذي قاروعشيرة العيسى من جهة ناحية السلام في محافظة ميسان وعشائر ال ازيرج من جهة قضاء الميمونة وعشائر البودراج من جهة ناحية كميت وعشائر الشويلات من جهة قضاء الرفاعي في محافظة ذي قار وتجاورها عشيرة المريان , كما لديها علاقات عشائرية مميزة بالعشائر المذكورة انفاً وتربطهم معها علاقات مصاهرة .

    ابرز شيوخ عشيرة البزون
    ومن الشيوخ البارزين الشيخ ابو عوجة طلاع البردي الذي عرف بالكرم وحسن الضيافة وهو الذي اوجد ( المفطح ) وقد برز في العهد الملكي شيوخ عشيرة البزون في العشرينات والثلاثينات والابعينات من القرن الماضي ونذكر منهم الشيخ ثجيل ابوعوجة طلاع البردي الذي كان من حكماء شيوخ البزون والشيخ فالح ابو عوجة طلاع البردي وعرف بحكمتة وانة( صاحب بخت ) والشيخ نايف ابو عوجة طلاع البردي الذي سكن في ناحية (ام عين ) سابقاً ونذكر الشيخ خزعل شبيب حاجم سلطان البردي الذي لقب (السويج ) لشدة كرمة عرف في حادثة معروفة حيث ( علك للخيل شكر ) وملخص الحادثة ان شيوخ بني لام كانوا قد خطبوا امرأة من الشيخ بدر الرميض شيخ قبائل البوصالح في محافظة الناصرية وكانوا ذاهبين لزفة العروس وفي ذلك الوقت الزفة مكونة من قافلة ولدى مرورهم بأراضي عشيرة البزون باتوا ليلتهم عند الشيخ خزعل شبيب البردي وقام بنحر الذبائح وعمل وليمة كبيرة على شرفهم , قاموا بعض من كانوا بالقافلة من الخدم (العبيد ) بأخراج اباريق الشاي ودسها في النار الجالسين حولها الا ان هذا الامر اثار حفيظة الشيخ لكونة من المعروفين بالكرم قام بعلف خيل الضيوف ( شكربنوري وتمن عنبوري بدلاً من العلف العادي المتكون من الشعير ) فلما اصبح الصباح لاحظ الضيوف ان خيلهم لم تأكل علفها ( العليجة ) فلما عرفوا بالامر اعتذروا من الشيخ خزعل وعند وصولهم الشيخ بدر الرميض قصوا القصة فلامهم الشيخ بدر على فعلتهم تلك وامست القصة معروفة بين القبائل .
    معارك العشيرة
    معارك العشيرة التي خاضتها سابقاً سنتناولها حسب التسلسل الزمني
    خاضت عشية البزون معركة مع عشيرة المريان بعد اعتداء الاخيرة عليها وقتل عدد من ابناء العشيرة بعد ذلك استطاعت عشيرة البزون بقيادة الشيخ ابو عوجة الطلاع البردي برد عشيرة المريان عن المناطق التي استطاعت السيطرة عليها .
    معركة مع عشيرة العيسى بعد ان قام احد شيوخ عشيرة العيسى بالاساءة الى الشيخ ثجيل ابوعوجة طلاع البردي وعلي الجساب على اثرها قامت معركة كبيرة بين العشيرتين مما ادى الى تدخل قبيلة بن سعيد لفض النزاع والتحكيم بين العشيرتين .
    معركة مع قبيلة ال ازيرج في سنة 1936وهي معركة معروفة بين القبيلتين .
    خلاصة القول ان هذه المعارك قديمة وعفى عليها الزمن والان عشائر البزون تربطهم علاقة مميزة بالعشائر المحيطة بها , وعشائر البزون من العشائر العربية الاصيلة المعروفة بالكرم والخصال العربية ديدنها وديدن عشائر العراق من الشمال الى الجنوب .

    الباحث
    احمد البزوني

    نوره العراقيه
    جندي اول
    جندي اول

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 1
    تاريخ التسجيل : 06/03/2013

    رد: عشيرة البزون اصل وتاريخ واحداث

    مُساهمة من طرف نوره العراقيه في الأربعاء مارس 06, 2013 4:42 pm

    عشيره كبيره ورائعه وتحمل في تاريخها قصه وبطوله واصول
    سابقا كنت لا اعلم ماهيه عشيرتي واستحي من كلمة بزون
    وكنت لااجيب على اي شخص عندما يسالني نوره انتي من يا عمام
    لاكن الان وبعد معرفت تاريخ اهلي وعمومتي وعشيرتي اعلن اني
    نوره البزونيه البزونيه البزونيه ونص

    عباس الفضلي
    جندي اول
    جندي اول

    عدد المساهمات : 8
    نقاط : 16
    تاريخ التسجيل : 23/07/2014

    رد: عشيرة البزون اصل وتاريخ واحداث

    مُساهمة من طرف عباس الفضلي في الجمعة يوليو 25, 2014 1:36 pm

    ونعم من قبيلة البزون الطائية

    احمد البزوني
    جندي اول
    جندي اول

    عدد المساهمات : 5
    نقاط : 5
    تاريخ التسجيل : 24/04/2012

    رد: عشيرة البزون اصل وتاريخ واحداث

    مُساهمة من طرف احمد البزوني في الإثنين يونيو 19, 2017 5:55 am

    شيوخ عشيرة البزون

    احمد البزوني
    جندي اول
    جندي اول

    عدد المساهمات : 5
    نقاط : 5
    تاريخ التسجيل : 24/04/2012

    رد: عشيرة البزون اصل وتاريخ واحداث

    مُساهمة من طرف احمد البزوني في الإثنين يونيو 19, 2017 5:56 am


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 1:12 am