منتديات ال بزون

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات ال بزون

الحاج هاشم بدن حاجم سلطان محمد البزوني

موقعّ ومنتديات ال بزون---كل ماهوه جديد وممتع تجدونه في منتديات ال بزون ---اهلاً بكم

برامج--كمبيوتر--انترنت--علوم--صحه--تاريخ--دين--جوالات--سيارات--رياضه--فن--غرائب--سياحه--اثار--عشائر

    مقالة الشيخ الاستاذ فهد عبد السادة منسي ال سريسح في عيد الام

    شاطر

    سيد عل
    جندي اول
    جندي اول

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 3
    تاريخ التسجيل : 23/03/2015

    مقالة الشيخ الاستاذ فهد عبد السادة منسي ال سريسح في عيد الام

    مُساهمة من طرف سيد عل في الإثنين مارس 23, 2015 1:04 am


    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ)
               بالسبع المثاني نعطر الافواه لمن تستحق منا الاجر ومن الله الثواب الى المؤمنات, الصادقات, الحافظات, الصابرات نهدي ثواب الفاتحة للأحياء والاموات من الامهات .
    الكلام كالدواء قليله نافع وكثيره قاتل الا في بر الوالدين للأم يبطل التيمم . بعطف الابويين بأذن الله نبدأ بالحنان صرنا ها هنا وبالدفء استوينا ما من قطرة ماء ولا لقمة احبتها طمعا او رغبة الا نحن الشركاء ..من اجلنا سعت , سهرت ,تألمت , صرخت وتعلم ان للجدران اذان .. ما سمع يوما صوتها الجيران طوبى لك يا أماه .. صراخها اهتز لها عرش الرحمن وانحنى لها الانس والجان ..بعد الوهن تغنت من دون لحن بأحلى الكلمات , احياء بها وبنا تسعد وتسراكمل الله الخلق , فحمدته , سبحت , بكت  حتى الموت جف ماء العين بأول صرخة احييتها بعد ان رات الموت بام العين .تلك الدقائق وصفها من استنجد به وهو في بطن الحوت يونس بعد الله – علي من اجلنا ان ماتت في المخاض تخلدت مع الشهداء تكريما وتعظيما. من حقنا ان نتغزل بهن والاجر عند صاحب الدارين مضاعف وممهور . كل منا شارك الام في الماء والزاد فلا تعجب انت جزء من الهواء .. الاوائل من النساء والرجال ما اختلفوا لم ولن نختلف وعلى اثارهم سائرون. نعم اختلفن في طول الجسوم وعرضها في اللون( بيضاء , حمراء , صفراء , شقراء وللسود نصيب وهن نفس الطعم) صنف, شئت ام ابيت تشابهن في حفظ الجنين , بالنظرات اليك بالمهد ملتحفا وعلى الاربع زحفا تسامت بأخلاقهن الرجال . كنز الفتيان منهن لحما وشحما وتعلموا الفنون والقلم .
    اه – اماه – تحت قدميك ماذا ؟ نحن كنا لا نرى ولا نسمع ليت عقارب الساعة بالأم تعود.. ولكن ما نيل المطالب بالتمني – هيهات – هيهات تلك سنة الحياة حفظت عنك عن ظهر قلب كل المعوذات رجما للشياطين بها يستنجد سادة القوم عند الملمات بعد الله فخرا – اماه – رضعنا منكن حسن الطباع والكرم . فسل نسيم الاسحار عنهن والفجر . علمتنا الشجاعة والكبرياء , علمتنا كيف تكون لنا العظمة رداءا.. ما قالو ا ابدا وراء كل عظيم رجال ولأغنى دول ولا عدة ولا عدد , بل نطقوها بالقول حقا وراء كل عظيم امرأة  .
    لله درك وطوبى لك ولك الفداء يا ابتاه . تغنت بكن ملائكة الرحمن فتحت اقدامكن يسر الانسان , الدم , اللحم  وكل موضع في الجسد لك قربان . فياعين لا تبخلي بالدمع مادام الفؤاد لهن  سكن وقرار . اكثر الدموع , فالدموع مرسال القلوب .. رطب الخدين بماء زلال سكوب والا فلا  خير في قلوب لذكر الام بعد الله لا تخشع وعيون لهن لا تدمع . اذا بحثنا في جميع الاسواق شرقها وغربها وشمالها والجنوب , ما استساغ الفم طعما ولا ارتوى جسد مثل ذلك القدح المأخوذ من صدور الامهات متعة وشفاء. اجمع تين الارض وما انبتت والرمان  والعنب وحلي الموائد بزيتونها ما ذقنا مثل حليب الام .. ما وصف عقلاء القوم علاجا للداء مثل تلك القطرات , كماء زمزم لكل داء بأذن الله شفاء . سبعون , ستون, خمسون , مضت ويزيد- ما كل ما يتمناه المرء يدركه – لان الوقت القائل للناس وداعا اذا مضى لن يعود فقوله الصدق  اماه ليت البراءة عائدة ......  قسما بالبر ليس من شيم الاحرار تقبيل الايادي فوق الرؤوس .. بالتوراة والانجيل والقران اقسم سأضع راسي رغم الانف تحت قدميها تقبيلا لأظفر بجنة الخلد , فالجنة تحت اقدام الامهات قالها الصادق الامين . غرباء في ديار الاهل .. عجبا .. بفقدان الابويين ـ اعلموا ما اشتاق انسان بعد طول العمر الى حنو راس الام وبين شعر الراس تتحرك الانامل .. فنقول وبالوالدين احسانا ,  في الحقول والمعامل في المدارس والجامعات اينما كنتم امهاتكم اجسادهن في البيوت وارواحهن معكم فامنحوهن الابتسامة .. عليكم بالوالدين فبهما يبقى الكون وبهما نحيا ونسعد .. اخطانا وسبحان الذي لا يخطا  الاعتراف بالخطأ فضيلة .. لو شاءت الاقدار وعادت ... سأجعل مسكني تحت قدميها .. اماه اذا القز اعطى حريرا والنحل شهدا , فانت اعطيت الاثنين والروح معا .
    اماه ابتسم لمن ؟! منك تعلم الثغر كيف يبتسم .
    اماه ابكي على من ؟! ابكي على من جعل الله الخلد تحت قدميها مثابة الرجال , وساعة اللحد وعند التلقين بأسماء الامهات لهن  ينسب الرجال . اقول عدلا وانصافا ليس كل النساء نساءا  ولا كل الامهات امهات , بعظهن لا يستحقان منا الكلام , فامرأة نوح وامرأة فرعون هل يستويان ؟
    كل عام والامهات الاحياء بألف خير وجعل الله لهن الصحة والعافية تاج والبسهن الفرح والسرور ... والى من فارقن الحياة وهن في القبور احياء نقول .. كفاك ياعين بخلا على الام فلولاها ما ابصرت وماكان لك وجود , فلا خير في طول الجسوم وعرضها ان لم تزن تلك الجسوم عقول .
    نهانا الله عن قول اف لهما .. سيبقى الوالدان في القلب ولا خير في قلوب صدأة كالحديد وبالرمد عميت العيون .
    اقول سلاما لك اماه يوم لبست البياض فرحا واكملت الدين ولبست الكفن طوعا عند المخاض حتى المشيب  .. بكن بعد الله نستجير
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    [img][/img]
                             
                                                          الاستاذ الشيخ
                                               فهد عبد السادة منسي ال سريسح
                                                         / بابل / الاطراف
                                                           بمناسبة عيد الام

    Like a Star @ heaven

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 16, 2017 9:01 am